لماذا دياز هو الأنسب؟

لماذا دياز هو الأنسب؟
لماذا دياز هو الأنسب؟

اليكم تفاصيل هذا الخبر

لماذا دياز هو الأنسب؟

لا شك أن أحد أهم عوامل أي نجاح رياضي على مستوى كرة القدم تحديدًا هو الاستقرار بمختلف تفريعاته إداريا وفنيا، لذلك فإن معظم النماذج الناجحة رياضيا تهتم دائما بالاستقرار وتحصد ثمار ذلك "نجاح مستدام".

في الهلال أنجح الأندية السعودية وأكثرها تكاملا هذا الأمر مفقود تماما فلا يكاد ينقضي موسم إلا وهو بمدرب جديد مع الأخذ بالاعتبار أن العقدين الأخيرين شهدا وجود أجهزة فنية بقيمة عالية في الفريق الأول لكرة القدم لعل أهمها البرازيلي ماركوس باكيتا والروماني أولاريو كوزمين والبلجيكي إيريك غيريتس وكان حينها مشروع الاستقرار على هذه الأسماء متاحاً قبل أن يتعذر وفي كل المرات الثلاث لظروف خارجة عن إرادة الهلاليين.

الأمر كان مختلفا نهاية الموسم الماضي فبعد حضور جهاز فني مميز بقيادة الأرجنتيني رامون دياز ونجاح لافت كانت كل المؤشرات تتجه لفترة تعاقدية طويلة المدى قبل أن يُهدم استقرار الفريق وهذه المرة برغبة هلالية بحتة دفع ثمنها الفريق آسيويا وكادت أن تكلفه غاليا محليا.

لكي لا نطيل تقليب أوراق الماضي إدارة الهلال أمامها فرصة ذهبية لإعادة استقرار الفريق فنيا واختصار مسافات طويلة ربما يخلفها كثرة التغييرات الأخيرة، هذه الفرصة تتمثل في أن دياز متاح بل ويرغب في العودة لإكمال ما بدأ وبما أن اسما مثل الأرجنتيني متاح فهو بالتأكيد مفضّل على كل الخيارات الأخرى لأنه بخلاف قيمته التدريبية العالية يتفوق بمعرفة كل خبايا الهلال وطبيعة المسابقات المحلية والقارية.

فنيا المسافات شاسعة بين دياز والأسماء المطروحة لتدريب الفريق الأزرق وهذا سبب جوهري آخر يجعل رامون الخيار الأفضل، ولو افترضنا جدلا إمكانية التعاقد مع مدرب مميز من دون تجربة في المنطقة فالسؤال كم من الوقت سيحتاج لاكتشاف فريقه وطبيعة المنافسات والأهم ماهو هامش التغيير الممكن للاعبين الأجانب حتى يتمكن من تطبيق أفكاره مع العلم أن عوامل فشل المدربين أو اللاعبين الأجانب لدينا أكثر من عوامل النجاح وهو ما يظهر بوضوح في التغيير المستمر من الأندية السعودية.

السطر الأخير

واحد من أهم أهداف الهلال واستحقاقاته في الموسم المقبل هو الفوز بالدوري الثالث على التوالي كرقم تاريخي غير مسبوق في عصر الاحتراف، دياز الملقب بـ"ملك الدوري" وصاحب سبع بطولات دوري أرجنتيني ومن ساهم في تحقيق الفريق للقبي دوري متتاليين لا شك أنه أفضل بناء لمثل هذا الهدف الطموح وللموسم المقبل بشكل عام وفي حال عودته سيكون الهلال مرشحاً فوق العادة للفوز بالدوري مجددًا وتقديم موسم ناجح بالمجمل.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر لماذا دياز هو الأنسب؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريدة الرياض

السابق آرسنال يفتح بابه أمام مدرب جديد لخلافة فينجر
التالى ذكريات رمضان.. واقعة الطوبة ذكرى مؤلمة بتصفيات 1993 (فيديو)