«اختراع روسي» لمكافحة العنصرية قبل المونديال

«اختراع روسي» لمكافحة العنصرية قبل المونديال
«اختراع روسي» لمكافحة العنصرية قبل المونديال

اليكم تفاصيل هذا الخبر «اختراع روسي» لمكافحة العنصرية قبل المونديال

ربما يصبح إصدار بطاقات هوية للمشجع الطريقة المتبعة من أجل تحميل المسؤولية للمشجعين، وذلك عقب حوادث عنصرية جديدة في المدرجات خلال مباريات بالدوري الروسي.

فقد أعلن أليكسي سميرتين، مرجع مكافحة التمييز والعنصرية في مونديال 2018، الاثنين، تأييده سميرتين لقناة “ار تي” الروسية “أنا مع استخدام البطولة الروسية لنظام (بطاقة هوية المشجع)، كما فعلنا في كأس القارات (في يونيو 2017)”.

وبموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وضعت روسيا باعتبارها البلد المضيف، هذا النظام لتحديد المشجعين من أجل محاربة الهتافات العنصرية أو غيرها من الحوادث من نفس النوع التي تتصاعد حدتها في البطولة الوطنية.

وأوضح سميرتين “لم تكن هناك حوادث خلال هذه البطولة (كأس القارات)”، مضيفا “أدرك كل مشجع أنه إذا حدث شيء ما، فإنه سيكون من السهل التعرف عليه”.

وتابع سميترين “في هذا النظام، ستكون الأندية هي المسؤولة بدلا من أنصارها، وهو ما يعرفه المشجعون تماما”.

وأردف قائلا “نحن بحاجة إلى إدخال المسؤولية الفردية (للمشجعين) لمنع دخول المشجعين الذين يخالفون القانون الى الملعب”.

وقبل أكثر من شهر على انطلاق نهائيات كأس العالم (من 14 يونيو الى 15 يوليو)، هزت العديد من حالات العنصرية كرة القدم الروسية في الأسابيع الأخيرة.

ففي منتصف أبريل الحالي، وخلال مباراة في كأس روسيا، أطلقت جماهير سبارتاك موسكو هتافات عنصرية ضد نونو روشا من الرأس الأخضر، لاعب فريق توسنو، ما دفع الاتحاد الروسي لمعاقبة النادي بخوض مباراة في غياب جزئي للجمهور.

وخلال الفترة نفسها، سمعت “شعارات نازية” في مباراة في الدوري بين زينيت سان بطرسبرغ وإنجي محج قلعة، وفرض الاتحاد المحلي غرامة قدرها 1300 يورو على زينيت.

ويجري الاتحاد الدولي (فيفا) تحقيقا بعد فتح إجراء تأديبي ضد الاتحاد الروسي بعد هتافات عنصرية سمعت خلال مباراة ودية بين روسيا وفرنسا في 27 مارس الماضي، طالت الفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، ومواطنه عثمان ديمبيلي لاعب برشلونة الإسباني.

تاريخ من العنصرية
وتعاني كرة القدم الروسية من العنصرية منذ بدأت الأندية شراء لاعبين أجانب بعد انهيار الاتحاد السوفييتي في عام 1991.

وأفادت الشبكة الأوروبية لمكافحة العنصرية في كرة القدم عن تسجيل 89 حالة عنصرية وحوادث أخرى في الدوري الروسي موسم 2016 – 2017.

وتتساوى هذه المحصلة تقريبا مع الأرقام المسجلة في المواسم الثلاثة السابقة، وتؤشر الى عدم تمكن حملات التوعية و”تنظيف” كرة القدم في روسيا، لم تحظ بالتأثير المطلوب. وتطرح هذه المسألة بقوة مع استعداد روسيا لاستضافة المونديال.

وسبق لأندية روسية، ينتمي بعضها إلى مدن ستستضيف مباريات كأس العالم، تلقي عقوبات بسبب الهتافات العنصرية، ومنها سبارتاك بعد فوزه بكأس السوبر المحلية أمام غريمه لوكوموتيف موسكو في يوليو.

وكان النادي في خضم جدل أيضا بعد تغريدة للاعبه جيورجي دزيكيا عبر حسابه على “تويتر”، وصف فيها ثلاثة لاعبين برازيليين في صفوف فريقه بأنهم مثل قطع من “الشوكولا”.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «اختراع روسي» لمكافحة العنصرية قبل المونديال برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة الوئام

السابق رئيس جريميو يكشف موقف برشلونة من شراء آرثر هذا الصيف
التالى فيديو.. أيمن أشرف يتعادل لمنتخب مصر أمام الكويت