أخبار عاجلة
ميساء مغربي: عنف زوجي السابق ترك ترسبات داخلي -
جهود تطوعية لاحتواء الأضرار -

ستة أسباب تجعل مباراة نهائي كأس إيطاليا حرباً نفسية

ستة أسباب تجعل مباراة نهائي كأس إيطاليا حرباً نفسية
ستة أسباب تجعل مباراة نهائي كأس إيطاليا حرباً نفسية

-

يلتقي العملاقين الإيطاليين، الميلان واليوفينتوس، في بطولة محلية بمثابة مواصلة النصر لكتيبة البيانكونيري، ومن ناحية أخري هي رصاصة الموت لإسكات الأعداء بالنسبة لرفقاء جاتوزو، في مباراة نهائي كأس إيطاليا هذا النسخة.

 

ونعرض في التقرير الآتي عدة أسباب قد تجعل من مباراة الليلة حرباً من الطراز الأول، المنتصر فيها هو صاحب النفس الطويل والمتفوق نفسياً:

 

أولاً فريق الميلان :-

يمتلك الدافع والحافز القوي الذي يدفعه لإنهاء الموسم في مركز جيد في الدوري الإيطالي، حيث يحتل الروسونيري المركز السادس بفارق تسع نقاط عن أقرب منافس له في المركز الخامس، فريق الإنترميلان، ومتفوقاً بفارق نقطة واحدة عن غريمه أتالانتا صاحب المرتبة السابعة، وبذلك يعتبر الوصول لنهائي كأس إيطاليا هو قتال والخوف من الخسارة هو سلاح الروسونيري للفوز الليلة، لدفعه لإنهاء الموسم بشكل يليق بإنجازه هذا العام.

نكهة جاتوزو كمدرب للروسونيري

منذ عودة بُعبُع إيطاليا إلي قلعة السان سيرو لكن تلك المرة كمدرب لناديه الذي كان بمثابة دياراً له، وأضفى نكهة جديدة للفريق مفعمة بالقتالية والحماس والشراسة في اللعب، والدليل على إنه لم يخسر إلا مرتين فقط، مرة كانت في الدوري الأوروبي أمام آرسنال علي ملعب الإمارات، والثانية في الدوري الإيطالي أمام اليوفي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

عودة الميلان أمام كبار الدوري

النتائج التي ترتبت علي مجئ جاتوزو جاءت في فوزه علي أصعب المنافسين في الدوري الإيطالي، في حين لم يتوقع أحد ان يكون الميلان في مستوي تلك الأندية نظراً لتراجع مستواه قبل مجيئ المدرب الإيطالي، لكنه تغير كل شئ، حيث فاز علي الإنتر في كأس إيطاليا ضمن ربع النهائي بهدف باتريك كوتروني، كما أقصي لاتسيو بضربات الترجيح، كما قهر ذئاب العاصمة فريق روما في عقر دارهم في جحيم الأوليمبيكو بهدفين دون رد.

أما فريق يوفنتوس :-

متصدر الكالتشيو
ينفرد اليوفي بصدارته للدوري الإيطالي للمرة الرابعة له علي التوالي، ويقترب من حسمه هذا العام، حيث يغرد وحيداً برصيد 91 نقطة بعد الإنتهاء من 36 جولة في الدوري، وبفارق ست نقاط عن غريمه الإيطالي فريق نابولي، كما يسعي أليجري لتحقيق الثنائية هذا العام أيضاً ليقترب من تحطيم الأرقام القياسية مع السيدة العجوز للمرة الرابعة علي التوالي في تاريخ تدريبه للنادي.

الدفاع والهجوم

يمتلك السيدة العجوز الأرقام التي تؤكد علي قوة دفاعه وهجومه، حيث سجل الفريق هذا الموسم في الدوري 84 هدف في شباك الخصوم، في مقابل تلقيه 23 هدف فقط، كما يتمتع اليوفي بوجود حارسه الإيطالي المخضرم بوفون والذي يتألق بدوره مع اليوفي في مبارايات الكالتشيو.

تاريخ المواجهات

حيث ذُكر سلفاً أن اليوفي يحظي بأفضلية كاسحة علي فريق الميلان، وأن اليوفي أعتلي عرش الفوز علي رفيقه الروسونيري.

كما أن اليوفي يمتلك اللاعب الأرجنيتي باولو ديبالا صاحب المركز الثالص في قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 22 هدفاً، كما يأتي زميله البرازيلي دوجلاس كوستا في المركز الثاني كأفضل لاعب في السيدة العجوز قام بتمريرات حاسمة برصيد 12 تمريرة.

 

يُذكر أن مباراة الليلة هي ليلة من العيار الثقيل لكلا الفريقين، وعلي الكأس أن يحمله بطلاً واحداً تلك الليلة.

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ستة أسباب تجعل مباراة نهائي كأس إيطاليا حرباً نفسية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الميدان نيوز

السابق تعرف على مشوار ريال مدريد بدوري الأبطال قبل مواجهة ليفربول في النهائي
التالى كأس العالم| «الأرجنتين».. تبحث عن الحلم الغائب من 1986