أخبار عاجلة

توابع استقالة زيدان.. كيف يتجنب ريال مدريد مصير برشلونة بعد رحيل غوارديولا؟

-

مازالت صدمة الاستقالة المفاجئة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان من قيادة فريق ريال مدريد الإسباني، تلقي بظلالها على الأحداث داخل النادي الملكي وبين عشاقه وجماهيره على مستوى العالم.

وتتصاعد مخاوف جماهير ريال مدريد من دخول الفريق النفق المظلم بعد رحيل زيدان الذي حقق على مدار عامين ونصف العام إنجازات تاريخية على رأسها الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية.

ويخشى جمهور ريال مدريد أن يعاني الفريق مما عانى منه غريمه التقليدي برشلونة الإسباني عقب رحيل مدربه المتميز بيب غوارديولا.

وعانى برشلونة لإيجاد بديل يحقق بطولة أوروبا بعد غوارديولا بجانب الاستحواذ على البطولات، رغم الاستعانة بمساعده تيتو فيلانوفا الذي رحل عن دنيانا بعد صراع مع المرض، وأيضًا الأرجنتيني تاتا مارتينيو، قبل التعاقد مع لويس إنريكي الذي عاش موسمًا مميزًا ثم تراجع الأداء بعد ذلك.

وتستعرض “إرم نيوز” أبرز ملامح مرحلة ريال مدريد ما بعد زيدان وتجنب خطوات الانهيار بعد رحيل الثعلب الفرنسي.. فإلى السطور التالية:

الشخصية القوية
أصبح واضحًا أن ريال مدريد يحتاج إلى شخصية قوية لخلافة زيدان يستطيع أن يحكم السيطرة على الأمور داخل غرف خلع الملابس، لعدم تكرار ما حدث في عهد المدرب السابق الإسباني رافاييل بنيتيز.

وكان زيدان يتعامل بهدوء وعقلانية بجانب استغلال نجوميته الكبيرة وشعبيته الجارفة بين عشاق ريال مدريد لمواجهة أي نجم والصدام مع أي لاعب مهما كان اسمه وقيمته بدليل دخوله في صدامات مع بعض اللاعبين وفرض رأيه وآخرهم غاريث بيل وقبلهم ألفارو موراتا وجيمس رودريغيز.

ويحتاج ريال مدريد لمدرب من أصحاب الشخصيات القوية الذين يستطيعون أن يفرضوا أسلوبهم على الفريق مثل الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو أو الألماني يواكيم لوف أو الإيطالي أنطونيو كونتي.

صراع النجوم
يبقى على إدارة ريال مدريد مهمة الاستعانة بمدرب ذكي يجيد التعامل مع النجوم خاصة في الجانب الهجومي وعدم إحداث أي صراعات في هذا الجانب.

ويتمثل الحرس القديم في الجانب الأمامي في البرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما بجانب النجوم الجدد ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز وإيسكو وبورخا مايورال.

مشروع واضح
يحتاج نادي ريال مدريد وتحديدًا رئيسه فلورنتينو بيريز إلى تحديد ملامح واضحة للمشروع الجديد للفريق المدريدي خاصة أن النادي يدرك جيدًا أن المجموعة الحالية من اللاعبين تعاني من الاستهلاك البدني على مدار 5 أعوام كاملة فازوا خلالها بـ4 ألقاب دوري أبطال أوروبا.

ويتحتم على ريال مدريد وضع خطة لتجديد الدماء دون أن تحدث ضربة قوية لأداء الفريق ومستواه بالصورة التي يتوقعها البعض.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لشبكة “إرم نيوز” أن ريال مدريد يجب على التركيز جيدًا في الفترة القادمة سواء في وضع ملامح لمشروعه الجديد سواء بتجديد الدماء أو اختيار المدرب والصفقات التي تستطيع تحقيق ذلك.

وأضاف: “ريال مدريد يحتاج لمعاملة خاصة في مسألة تجديد دمائه خاصة في ظل وجود مواهب مميزة تساعد الفريق على التطور وبالتالي كلها أمور تقع على عاتق بيريز رئيس النادي”.

إنهاء نظرية المقارنة
يجب أن يتخلص جمهور ريال مدريد وإدارته تمامًا من نظرية المقارنة بين المدير الفني الجديد وتجربة زيدان التي تبدو مختلفة تمامًا وتعجيزية لأي مدرب جديد.

لن يكون منطقيًا أن يطالب جمهور ريال مدريد بحصد 3 ألقاب بدوري أبطال أوروبا بشكل متتال وهو ما أكده الحارس التاريخي إيكر كاسياس في تصريحات له أن زيدان لن يكون له بديل بالصورة التي يتوقعها جمهور النادي.

السابق يلا شوت مشاهدة مباراة تونس وانجلترا بث مباشر بدون تقطيع كورة لايف اون لاين الاسطورة
التالى هزة أرضية بمكسيكو سيتي تزامنا مع هدف فوز المسكيك أمام ألمانيا