أخبار عاجلة
فيصل فجر يخرج عن صمته وهكذا برر واقعة "الهاتف" -

الأزمة الروسية البريطانية تضرب تشيلسي (تقرير)

الأزمة الروسية البريطانية تضرب تشيلسي (تقرير)
الأزمة الروسية البريطانية تضرب تشيلسي (تقرير)

-

وإليكم تفاصيل الخبر الأزمة الروسية البريطانية تضرب تشيلسي (تقرير)

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

من بين جميع الأندية الأوروبية الكبرى في القارة، لا يوجد نادي يعيش حالة عدم استقرار وعدم وضوح مثلما يعيش حاليًا نادي تشيلسي، بطل البريميرليج في موسم 2016/2017.

غياب الاستقرار الفني وغموض في مستقبل النجوم ومؤخرًا أزمات إدارية، جعلت النادي الإنجليزي الكبير يعاني حالة تخبط، الأمر الذي لا يبشر بأي تفاؤل تمامًا في الموسم المقبل.

فمنذ نهاية الموسم الماضي وتشيلسي يسعى لإنتداب مدرب جديد للفريق على الرغم من استمرار المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي في قيادة الفريق، لكن هذا الاستمرار صوريًا في ظل ما يتردد عن مفاوضات النادي مع مدربين بداية من لويس إنريكي مرورًا بماوريسيو ساري ونهاية بلوران بلان.

تشيلسي لا يريد دخول حرب مادية خاسرة في مسألة المدرب الجديد، وخصوصًا أن البلوز يعلمون أن رحيل كونتي بالإضافة لمساعديه سيكلف النادي ما يقارب من 15 ملايين جنيه إسترليني، وهو الأمر الذي جعل النادي يتوقف عن مساعيه في محاولة انتداب مدرب نابولي السابق ماوريسيو ساري (الذي لا يزال على ذمة ناديه الإيطالي حاليًا) بسبب الشرط الجزائي في عقده والبالغ 7 ملايين جنيه إسترليني، وهو المبلغ الذي رفض تشيلسي دفعه، واصر نابولي في الحصول عليه، لتتعطل فكرة قدوم المدرب ساري، ويبقى الأسم المرتبط حاليًا بتدريب تشيلسي هو لوران بلان مدرب فرنسا وباريس سان جيرمان السابق، وهو الأسم الذي لا يُرضي طموحات وعشاق تشيلسي.

وبعيدًا عن التخبط على مستوى القيادة الفنية، فأن النادي يواجه خطرًا كبيرًا على لاعبيه هذا الصيف، فباريس سان جيرمان يتابع لاعب الوسط وأفضل لاعب في البريميرليج موسم 2016/2017، نجولو كانتي. وفي ناحية أخرى يعاني النادي امام وصول لإتفاق لتجديد عقد نجمي الفريق البلجيكيين، إيدن هازارد وتيبو كورتوا، الأخير الذي وردت اخر التقارير بأنه لا يريد تجديد عقده عليه سيقوم تشيلسي بعرضه للبيع في السوق الصيفية الحالية مع تبقي عام واحد على نهاية عقده مع البلوز.

ومن الأزمات على مستوى فريق الكرة إلى المشاكل الإدارية، وهي المشكلة الأكبر التي تواجه النادي حاليًا مع صدام بين مالك النادي، الروسي رومان إبراموفيتش، والسلطات في المملكة المتحدة، بسبب تعنت السلطات في تجديد تأشيرة الدخول والإقامة «فيزا» للملياردير الروسي، الأمر الذي ادى لفشل ابراموفيتش من حضور نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي ومشاهدة فريقه يحقق اللقب، بسبب انتهاء تصريح اقامته بالمملكة المتحدة وعدم تجديده حتى الوقت الراهن.

الصحف البريطانية أرجعت هذا القرار للأزمة السياسية بين بريطانيا وروسيا، وهو الأمر ايضًا الذي اثار غضب الملياردير الروسي الذي اعلن ايقاف عملية تجديد ملعب ستامفورد بريدج بسبب تصرفات السلطات المحلية ضده، ولم يكتفي ابراموفيتش بذلك بل قرر ايضًا سحب طلبه المقدم للحصول على «فيزا» المملكة المتحدة، ليثير الروسي الكثير من التكهنات حول استمراره مالكًا لتشيلسي.

ولم يعرف تشيلسي البطولات في تاريخه مثلما عرف في عهد الملياردير الروسي الذي سيطر على أسهم النادي في صيف 2003 محدثًا نقلة غير مسبوقة في تاريخ النادي اللندني الأزرق الذي حقق 15 لقب كبير في عهد إبراموفيتش، وهو الرقم الأكبر لنادي في انجلترا منذ وصول الروسي.

وأوضحت بعض الصحف البريطانية الشهير مثل صحيفة ذا تايمز أن رومان إبراموفيتش متفتح لفكرة بيع النادي في حال وصول عرض يتجاوز المليار جنيه إسترليني، وذلك بعد الأحداث الأخيرة التي طالته نتيجة الأزمة السياسية، والتي قد تتسبب في تغيير مسار فريق كبير مثل تشيلسي.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الأزمة الروسية البريطانية تضرب تشيلسي (تقرير) برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

السابق الإمارات تعانق الذهب في «دولية» منتون لجمال الخيل
التالى بي إن سبورتس: محمد صلاح كان منفعلًا بعد نهاية المباراة وأطلق تعليقات نارية أمام زملائه