أخبار عاجلة

حكايات المونديال - 6 منتخبات توّجت بكأس العالم على أرضها

حكايات المونديال - 6 منتخبات توّجت بكأس العالم على أرضها
حكايات المونديال - 6 منتخبات توّجت بكأس العالم على أرضها

-

حكايات المونديال - 6 منتخبات توّجت بكأس العالم على أرضها


زيدان


تُوّجت 6 منتخبات بلقب كأس العالم لكرة القدم على أرضها ووسط جماهيرها، وذلك منذ انطلاق النسخة المونديالية الأولى عام 1930، وصولاً إلى النسخة الأخيرة التي أقيمت في البرازيل صيف 2014، ويتعلق الأمر بمنتخبات الأوروغواي وإيطاليا وإنجلترا وألمانيا والأرجنتين وفرنسا.

وكانت البداية في الأوروغواي، حيث استضافت أولى نسخ المونديال عام 1930، ونجحت في التتويج بلقبها بعد الفوز على الأرجنتين في النهائي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وتكرر السيناريو نفسه بتتويج الدولة المستضيفة باللقب عام 1934؛ عندما انتزعت إيطاليا الكأس العالمية بالفوز على تشيكوسلوفاكيا في النهائي بهدفين مقابل هدف.

وفي عام 1938، استضافت فرنسا البطولة إلا أنها ودّعت منافساتها من الدور الثاني بعد اجتياز التصفيات.

وبعد توقف دامَ 12 عاماً؛ بسبب الحرب العالمية، عادت البطولة للانطلاق من جديد عام 1950، حيث استضافتها البرازيل، إلا أنها اكتفت بالفضية بعد الهزيمة في النهائي أمام الأوروغواي بهدف لهدفين.

وخرجت سويسرا، مستضيفة مونديال 1954، من الدور ربع النهائي بعد خسارتها أمام النمسا بخمسة أهداف لسبعة، في حين فشلت السويد في استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحها عام 1958 وخسرت النهائي أمام البرازيل بهدفين لخمسة.

واكتفت تشيلي، مستضيفة مونديال 1962، بالميدالية البرونزية بعد الفوز على يوغوسلافيا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وعادت البطولة العالمية لأصحاب الديار في مونديال 1966؛ عندما تُوِّجت إنجلترا باللقب بفوزها في النهائي على ألمانيا بأربعة أهداف لهدفين.

ولازم النحس المكسيك المستضيفة في مونديال 1970، بعدما ودّعت فعاليات البطولة من ربع النهائي بعد الهزيمة من "الأزوري" الإيطالي بهدف لأربعة.

وتمكنت ألمانيا من رسم البسمة على وجوه جماهيرها بالفوز بلقب مونديال 1974 الذي أقيم على أرضها، بعد تغلّبها في النهائي على هولندا بهدفين لهدف.

ويبدو أن هولندا هي مصدر السعادة لتتويج الدول المستضيفة باللقب، حيث حققت الأرجنتين لقب مونديال 1978 على أرضها بالفوز على "الطواحين" بثلاثة أهداف لهدف.

بعدها طارد سوء التوفيق أصحاب الأرض في النسخ التالية للمونديال؛ ففي عام 1982 ودّعت إسبانيا البطولة من مجموعات الدور الثاني بعد اجتيازها مجموعات الدور الأول.

وخرجت المكسيك المستضيفة، مجدداً، على أرضها في مونديال 1986، من ربع النهائي بالهزيمة من ألمانيا بركلات الترجيح بنتيجة (1-4)، بعد نهاية الوقت الأصلي للقاء بالتعادل السلبي.

واكتفت إيطاليا، مستضيفة مونديال 1990، بالميدالية البرونزية بتغلّبها على إنجلترا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بهدفين لهدف. وبعدها بأربع سنوات في 1994، خرجت أمريكا المستضيفة من ثمن النهائي بعد الهزيمة من البرازيل بهدف نظيف.

واستعادت الدول المستضيفة سيطرتها على مجريات الأمور مجدداً والتتويج باللقب العالمي، وهو ما تحقق في مونديال 1998؛ عندما انتزعت فرنسا البطولة بالفوز في النهائي على البرازيل بثلاثية نظيفة.

وشهد مونديال 2002 تنظيماً مشتركاً، لأول مرة، بين كوريا الجنوبية واليابان، وخرج "الساموراي" من ثمن النهائي على يد تركيا بعد الهزيمة (0-1)، في حين انتزع الكوريون المركز الرابع بعد الهزيمة من الأتراك أيضاً في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، بهدفين لثلاثة.

واكتفت ألمانيا، مستضيفة مونديال 2006، بالميدالية البرونزية بعد الفوز على البرتغال في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، بثلاثة أهداف لهدف.

وكانت المفاجأة في مونديال 2010 عندما ودّعت جنوب أفريقيا، الدولة المستضيفة فعاليات البطولة، من مرحلة المجموعات، وهي واقعة لم تشهدها منافسات البطولة العالمية منذ انطلاقها.

واكتفت البرازيل، مستضيفة مونديال 2014، بالمركز الرابع بعد الهزيمة من هولندا بثلاثية نظيفة.

وتقام النسخة المقبلة للمونديال في روسيا، خلال الفترة ما بين 14 يونيو الجاري و15 يوليو المقبل، فهل تنضم روسيا إلى قائمة المتوَّجين على أرضهم أم تُودِّع المنافسات مبكراً؟!

السابق جدول مباريات كأس العالم على قناة بي ان سبورت المفتوحة ومباريات اليوم الثلاثاء بالمونديال
التالى ايهاب لهيطة : نتابع حالة صلاح مع ليفربول كل ثانية ..فيديو