أخبار عاجلة
طقس غائم في ظفار والعظمى في مسقط 44 درجة -
بتكوين تهبط لأدنى مستوى في 4 أشهر -

أحصنة المونديال السوداء .. السنغال تصفع فرنسا في كأس العالم 2002

-

لم يكن منتظراً أن ينفجر منتخب السنغال في وجه أحد أكبر وأعرق المنتخبات العالمية في كأس العالم 2002 ، لذلك سيبقى تألق منتخب السنغال وتفوقه على منتخب فرنسا في مونديال كوريا الجنوبية واليابان واحداً من أجمل وأعظم القصص في تاريخ كأس العالم على الإطلاق.

منتخب السنغال بقيادة مدربه برونو ميتسو أعطي الجميع درسا رائعا حول العالم بأنه لا يوجد مستحيل و أن المنتخب المغمور يستحق الإشاده والتقدير.

diop-senegal-france

مشوار التصفيات:

منتخب السنغال فجر مفاجأة من العيار الثقيل بالحصول علي تأشيرة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2002 عن المجموعة الاصعب في القارة الافريقية التي لقبت بمجموعة الموت وقتها وكانت تضم الثلاثي العربي (مصر والمغرب والجزائر) إضافة إلي المنتخب الناميبي.

أخبار متعلقة
أحصنة كأس العالم السوداء .. كرواتيا ومفاجأة سحق ألمانيا 1998 أحصنة المونديال السوداء .. البرتغال تصل المربع الذهبي بقيادة رونالدو وفيجو

تأهلت السنغال لكأس العالم بعد تصدرها للمجموعة الأفريقية الثالثة برصيد 15 نقطة بفارق الأهداف والمواجهات المباشرة مع المنتخب المغربي حيث تعادلا سلبياً في الدار البيضاء وفازت السنغال بهدف دون رد في داكار.

حيث تعادل السنغال مع بنين بنتيجة 1-1 فى كوتونو، يوم 9 أبريل 2000، قبل أن يحقق السنغال الفوز في لقاء الإياب بهدف دون رد، في داكار، يوم 24 إبريل.

و أوقعت القرعة منتخب السنغال في المجموعة الثالثة لجانب كل من الجزائر و مصر و المغرب و نامبيا.

في الجولة الأولي تعادل منتخب السنغال مع مضيفه الجزائر بهدف لكل منهما يوم 16 يونيو 2000، فى عنابة.

في الجولة الثانية، سقط منتخب السنغال في فخ التعادل السلبي أمام نظيره المصري في داكار، يوم 9 يوليو 2000.

و يوم 24 فبراير 2001، تعادل السنغال مع مضيفه المغرب في الرباط، بالجولة الثالثة.

وحقق منتخب السنغال انتصاره الأول في المجموعة بالفوز على نامبيا برباعية نظيفة في داكار، يوم 10 مارس 2001.

وواصل أسود التيرانجا انتصاراته بالفوز على الجزائر بثلاثية نظيفة، يوم 21 أبريل 2001، في داكارا.

و أوقف منتخب مصر انتفاضة أسود التيرانجا و خسر بالقاهرة بهدف دون رد، يوم 6 مايو 2001.

و استعاد منتخب السنغال الانتصارات بالفوز علي المغرب بهدف دون رد في داكار يوم 14 يوليو 2001.

وأخيرا أمطر منتخب السنغال شباك نظيره نامبيا بخماسية نظيفة في ويندهوك في ختام مشواره بالتصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بكوريا واليابان.

مشواره في كأس العالم:

وأوقعت قرعة كأس العالم منتخب السنغال في المجموعة الأولي التي تضم لجانبه (فرنسا – اورجواي – الدانمارك).

خاض المنتخب السنغالي مباراته الأولي في كأس العالم أمام بطل النسخة الأخيرة فرنسا 1998 ، يوم 31 مايو 2002، وسط حضور جماهيري بلغ 62,561 متفرج تحت إدارة الحكم الإماراتي علي بو جسيم، وانتهت بـ فوز السنغال أمام منتخب فرنسا بهدف دون رد، سجله بوبا ديوب.

خاض منتخب السنغال المباراة بتشكيل يضم كل من توني سيلفا حراسة المرمي أمامه خط دفاع مكون من فرديناند كولي و لاميني دياتا و بابي ديوب و عمر داف، و في خط الوسط كل من أليو سيسيه” كابتن” و موسي نداي، و ساليف دياو و أمامه الثنائي خاليلو فاديجا و الحاجي ضيوف.

وحصل الحاجي ضيوف لاعب السنغال على جائزة رجل المباراة.

و فى المباراة الثانية أبدي البعض قلقه على لاعبي السنغال بعد المباراة القوية أمام فرنسا لقاء الافتتاح، وأن انتصارهم كان مجرد ضرب حظ، ليواصل أسود التيرانجا نتائجه المميزة بالتعادل مع الدنمارك في مقابلته الثانية في 6 يونيو 2002، فى  المباراة، التي حضرها جمهور قدر بـ 43,500 متفرج، وتحت إدارة الحكم الجواتيمالاي كارلوس باتريس.

خاض منتخب أسود التيرانجا المباراة بتشكيل يضم كل من: توني سليفا و فرديناند كولي و لاميتي دياتا و بابي ديوب و عمر داف و موسي نداي و بابي سار و ساليف دياو و بابا بوبا ديوب و خاليلو فاديجا و الحاجي ضيوف، و تم الدفع بهنري كامارا و سليمان كامارا و حبيب باييه.

و حصل خاليلو فاديجا على جائزة لقب رجل المباراة.

و فى المباراة الثالثة واصل السنغال نتائجه الطيبة وخرج متعادلا بنتيجة 3-3 ، فى مباراته الثالثة أمام أوروجواي، وتحت أنظار 33,681 متفرج حضروا لمتابعة اللقاء من على مدرجات الملعب.

خاض منتخب السنغال المباراة بتشكيل يضم كل من: توني سليفا و فرديناند كولي و لاميني دياتا و بابي ديوب و عمر داف و بابا بوبا ديوب و أليو سيسيه و ألاسان ندور و خاليلو فاديجا و هنري كامارا و الحاجي ضيوف .

و تم الدفع بكل من حبيب باييه و موسي نداي و أمدي فايي.

وحصل بابا بوبا ديوب علي جائزة رجل المباراة.

بهذه النتيجة تأهل منتخب السنغال لدور ثمن النهائي أمام نظيره السويدي، والتي لعبت في 16 يونيو 2002 ، وسط حضور جماهيري بلغ 39,747 متفرج .

تمكن منتخب السنغال من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة 2-1.

خاض المنتخب السنغالي اللقاء بتشكيل يضم كل من : توني سليفا و فرديناند كولي و لاميني دياتا و بابي ديوب و بابا بوبا ديوب و أليو سيسيه و أمدي فايي و هنري كمارا و بابي ثياو و الحاجي ضيوف، وتم الدفع بحبيب باييه، وحصل هنري كامارا من السنغال على جائزة رجل المباراة.

ليتأهل منتخب أسود التيرانجا لدور ربع النهائي التي لعبت في 22 يونيو 2002 ليواجه منتخب السنغال نظيره التركي ، أدار اللقاء الحكم الدولي الكولومبي أوسكار رويز  وسط حضور جماهيري بلغ 44,233 متفرج غصت بهم مدرجات ملعب ناجاي بأوساكا. لم يتمكن منتخب السنغال من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة هدف دون رد، لتنتهي أحلام المنتخب السنغالي في المسابقة العالمية.

خاض منتخب السنغال المباراة بتشكيل يضم كل من توني سليفا و فرديناند كولي و لاميني دياتا و بابي ديوب و عمر داف و بابا بوبا ديوب و ساليف دياو و هنري كامارا و الحاجي ضيوف و خاليلو فاديجا.

فيديو مهم : ماذا ينتظر جون سينا من أندرتيكر ؟

Facebook Twitter G+ Mail Pinterest LinkedIn
Facebook Twitter G+ WhatsApp Pinterest LinkedIn

السابق رسميا.. روما يتعاقد مع كلويفرت
التالى راحة 3 أيام للاعبى الأهلى الدوليين عقب العودة من المونديال