أخبار عاجلة
احذروا الوشم.. فإنه يسبب الإيدز والسرطان -
احذروا الوشم.. فإنه يسبب الإيدز والسرطان -

ولي العهد ينقل الكرة السعودية للعالمية

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر

ولي العهد ينقل الكرة السعودية للعالمية

تصدرت المملكة الواجهة الدولية في صناعة القرار الرياضي خلال الأشهر القليلة الماضية بعد حراك غير مسبوق، جعلها صاحبة كلمة قوية وتأثير في القرارات، وأعادها هذا الحراك إلى الواجهة العالمية بعد غياب استمر فترة ليست بالقصيرة، وتجلّى اهتمام القيادة الرشيدة ممثلة في سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- بالرياضة والرياضيين عموماً، وبالكرة السعودية على وجه الخصوص في مناسبات عدة، وهو مامنحها ثقلاً عالمياً ومكانة خاصة داخل أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وأبلغ دليل على ذلك هو تردد رئيس الاتحاد الدولي الإيطالي جياني إنفانتينو على المملكة ثلاث مرات خلال فترة قصيرة، بالإضافة إلى اجتماعاته المتكررة مع رئيس مجلس إدارة هيئة الرياضة معالي المستشار تركي ال الشيخ المتكررة، سواءً داخل المملكة أو خارجها وبالتحديد في موسكو وزيوريخ السويسرية.

في الـ17 من شهر ديسمبر الماضي تواجد الإيطالي في المملكة والتقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-، بعدها بعشرة أيام عاد للسعودية مجدداً والتقى بسمو ولي العهد، وفي بداية شهر رمضان الحالي تواجد إنفانتينو في جدة والتقى «الأمير الشاب» مجدداً في جدة.

بدون أدنى شك أن اجتماعات متكررة كهذه تنبئ أن هنالك عملا مشتركا بين الطرفين، ستقطف المملكة ثماره في القريب العاجل، وذلك في ظل الاهتمام الكبير والحرص الجاد من سمو ولي العهد في الوقوف على عدد من الملفات التي تتعلق بالكرة السعودية، ومالقرارات التي صدرت من سموه فيما يخص الأندية السعودية وديونها وحل مشاكلها المالية وجلب نجوم عالميين لها إلا أبلغ تأكيد على ذلك.

«الأمير الشاب» عندما صرح بأن طموحه عنان السماء كان محقاً، واليوم نرى تلك الطموحات تترجم على أرض الواقع، من خلال قيمة الكرة السعودية ومسؤوليها عالمياً، إذ شاهدنا حجم العلاقة القوية بيننا ومسيري الكرة في الـ»فيفا»، بالإضافة إلى أن المملكة أضحت اليوم محط أنظار العالم، لاسيما بعد توقيعها استضافة السوبر الايطالي بين يوفنتوس وميلان، فخطوة كهذه لم تتم إلا بعد أن كسبنا ثقة العالم في قدرتنا على احتضان مباراة كهذه، والأكيد أنها ليست إلا خطوة ستتبعها خطوات مماثلة، من شأنها أن تجعل المدن السعودية عواصم للرياضيين العالميين، وهذا الدعم الكبير والوقفة غير المستغربة تعتبر دافعاً قوياً لمسؤولي الرياضة السعودية لمضاعفة المجهودات من أجل رفعة رياضتنا وجعلها تحتل مكانة مرموقة في المشهد العالمي.

المعمر: العقل المدبر

بدوره قال رئيس الشباب الأسبق خالد المعمر: «إن ما تشهده الرياضة السعودية عامة وكرة القدم خاصة مرحلة ازدهار غير مسبوقة تجاوزت العوائق ومعاناة الأندية السعودية وجماهيرها الوفية إذ جاءت هذه المرحلة مواكبة للنقلة الوطنية الشاملة التي تعيشها مملكتنا الغالية في شتى المجالات سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وأهداف الرؤية الوطنية التي رسمها صاحب السمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان الذي يعد قائد مشروعها وصانع التأثير الإيجابي الذي زرع الاطمئنان والثقة في نفوس الشباب بمستقبل بلادهم الزاهر والخطوات التي تَمر  بها الكرة السعودية اليوم نحو الأفضل بتخطيط وعمل مثمر جاء نتيجة لجهود رئيس هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية معالي المستشار تركي ال الشيخ رجل المهام الصعبة الذي استطاع بفكره السديد وشجاعة الفرسان التعامل مع ملفات ومشاكل الرياضة السعودية وأنديتها داخلياً وخارجياً وإنقاذها من التعصب الجماهيري والإعلامي والصراع الرياضي الذي أوقع الأندية ضحية لتصرفات أشخاص بعيدين عن الأهلية، والضحية الأندية وما تحملته من الديون الضخمة التي عجزت عن سدادها وتهديدها بالعقوبات الدولية وأثرها على سمعة ومكانة المملكة ومسيرة رياضتنا، حتى جاءت بشائر الفرج والخير للرياضين بتوجيه سمو ولي العهد الكريم بسداد جميع الديون الخارجية للأندية والدعم لتطويرها لتواكب خطوات المستقبل التي تعيشها مملكتنا الغالية في ظل الرعاية الكريمة والعطاء المبارك لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين -حفظهما الله- بالإضافة للوجود والتمثيل والحضور المشرف لمعالي المستشار في المحافل الدولية الذي يمثل توجهات ومواقف المملكة الإيجابية الدائمة تجاه المجمع العربي والدولي لخدمة الرياضة بعيداً عن النوايا والأهداف المنحرفة التي شوهت المراحل الماضية نتيجة غياب تأثير التمثيل السعودي وسد الفراغ ممن يجهلون الأداء الصحيح للمسؤوليات الإنسانية والأخلاق الرياضية».

وأضاف: «الحمد لله الذي قيض سمو الأمير محمد بن سلمان لتصحيح هذه الانحرافات وإيقاف العبث والتجاوزات التي شوهت الرياضة السعودية محلياً وخارجياً ممن حاول التدخل في قضاياها والإساءة للمملكة، وجاء تحرك معالي المستشار مناسباً وشافياً بالوجود في الساحة الإقليمية والدولية والتنظيم للمناسبات والبطولات العالمية موازياً لمكانة المملكة ودورها المهم، وإن شاء الله نسعد بمشاركة منتخبنا الوطني الذي يخوض مرحلة الاستعداد لنهائيات كاس العالم في روسيا الأسبوع المقبل ونسأل الله التوفيق لنجوم الأخضر الذين شرفونا بالتأهل الخامس لنهائيات كاس العالم».

الخليوي: سينقلنا إلى القمة

الكاتب الرياضي تركي الخليوي الذي سبق له وأن خاض تجارب إدارية في الأندية السعودية علّق لـ»الرياض» حول ذلك بقوله: «كنا في الماضي نقول ونردد أن الرياضة لم تُعطَ الاهتمام الكافي الذي يجعلنا نعمل وفق تخطيط بعيد المدى ولم يكن هناك دعماً ملحوظاً نحقق معه الإنجاز إن على مستوى الفوز أو على مستوى الإشهار من أجل تحسين صورة السعودية من خلال الانفتاح المدروس والتنظيم المتتالي للبطولات والتظاهرات الرياضية والترفيهية بأنواعها، لأن كل هذا ينعكس على شيئين مهمين أولهما يتشرب الشعب ثقافة الممارسة والمتابعة للرياضات بأنواعها وثانيهما أنها الطريق لتحقيق الشهرة والإنجاز، وما كان ليتحقق ذلك في ظل الدعم المحدود وغياب الشفافية وشحذ الهمم والمحاسبة، حتى جاء عهد ولي العهد يحفظه الله ليتواكب دعم الشباب والرياضة بما يتناسب وإمكانات المملكة وقدراتها على مستوى الكفاءات والقدرة الاقتصادية كأحد أعضاء دول العشرين الأهم اقتصادياً، وكانت نظرة ولي العهد أن يستغل هذه الطاقة الشبابية التي تشكل قرابة الـ 6‎ في المئة من سكان المملكة ويستثمرها في أن تقود البلد في شتى مجالات التنمية، وكان للرياضة النصيب الوافر من هذا الاهتمام وهذه النظرة، وليس أدل من ذلك الاهتمام الكبير والحراك الحاصل على مدى عام كامل في الرياضة السعودية حتى باتت معه حديث الأوساط في الداخل والخارج، ولعل ذروة سنام هذا الاهتمام وما يحمله من دلائل هو زيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم للمملكة ثلاث مرات خلال فترة قصيرة ولقائه بخادم الحرمين وولي عهده وهذا يؤكد أن هناك اهتماماً كبيراً يوليه سمو ولي العهد للرياضة وضرورة أن تنافس عالمياً وأن يكون لها حضوراً فاعلاً وقوياً يترجم القدرة الشابة لبلدنا ومدى ما يتمتع به من علمٍ وإبداع إذا ما أتيحت له الفرصة وهُيئت له الظروف المواتية للانطلاق والإبداع، فخر لشبابنا ورياضتنا أن يكونوا على رأس أولويات قيادتنا الرشيدة، وتحديداً تحت نظر ولي عهدنا الشاب الطموح الذي سيقود دولتنا بإذن الله إلى مصاف الدول المتقدمة مدنياً وتنظيمياً».

ملفي: حوّل الاحلام إلى واقع

وقال الكاتب الرياضي خلف ملفي: «سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله ووفقه- شمل الرياضة بالغربلة والتطوير وقفز بها مع المجالات الأخرى عقدا من الزمن في أقل من عام، ومنذ أن منح القيادة الرياضية لمعالي المستشار تركي آل الشيخ والأحلام وما في إطارها باتت واقعاً على أرض الميدان بشمولية على جميع المستويات داخليا وخارجيا، وتخطينا كثيرون ابتعدوا عنا العقد الماضي وبتنا نحاكي العالمية والاحتراف الحقيقي بقرارات صارمة وبيانات شفافة وتغييرات جذرية وعلاقات عالمية بجلب الأبطال واللاعبين والمدربين، وكذلك مقابلة رئيس الفيفا إنفانتينو مرتين لتكون الرؤية واضحة لدى الجانبين مختصرا الزمن والمخاطبات لتحقيق الأهداف بأقصى درجات السرعة، وشاهدنا تركي ال الشيخ مع إنفانتينو في مناسبات تؤكد مدى متانة العلاقة في وقت وجيز».

واستطرد «واضح جلياً مدى عمق الدراسات التي عملت والتعامل مع المعطيات والنتائج والحلول دون تردد، وبإذن الله يحلق الصقور الخضر في سماء روسيا ويتوجون جزءاً من هذه الجهود الجبارة بما يحسّن من قيمة وسمعة الكرة السعودية في أهم محفل عالمي، لاسيما أن المباراة الافتتاحية تجمعنا بالدولة المنظمة روسيا وستكون الوجهة الأولى للعالم أجمع في ساعات محدودة تغني عن سنوات عمل».

السويلم: أنار درب الرياضة السعودية

من جهته قال اللاعب السابق والناقد الرياضي محمد السويلم: «الحديث عن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وعن ماقدم من حراك لدولة جديدة أمر عظيم، واهتمامه بالرياضة على وجه الخصوص أكسبه ثقة المجتمع الرياضي، ومازال سموه يعمل من أجل أن يكسب المجتمع ثقته بنفسه، هو قائد متميز هدفه الأول السعودية بكل تفاصيلها أولاً، مؤخراً ولي العهد شمعة أنارت درب الأندية الحائرة وأخذ بأيديهم ليقودهم إلى بَّر الأمان متجاوزاً بهم أمواج الديون المتراكمة، إن قلت شكراً فشكري لن يوفّيكم وإن جفّ حبري سيدي عن التعبير يكتبكم قلب به صفاء الحبّ تعبيراً، الأمير محمد بن سلمان قائد لا يخطط ثم يحاول عبثاً تغيير الظروف بل جعل خططه تتوافق وتنسجم مع الظروف».

293b678213.jpg كأس السوبر الإيطالي من ضمن النجاحات التي تحققت
01499f8feb.jpg خالد المعمر
e557f1c419.jpg تركي الخليوي
23d2d926ce.jpg خلف ملفي
5c53a402b4.jpg محمد السويلم

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ولي العهد ينقل الكرة السعودية للعالمية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريدة الرياض

السابق راموس يتسبب بارتجاج في الدماغ لحارس ليفربول
التالى حارس تونس يلجأ لحيلة ذكية للإفطار أثناء المباراة – فيديو