أخبار عاجلة
«سفينة الكنز» تثير شكوك أكاديميين كوريين -
قمة هلسنكي لم تتوسع في القضايا الساخنة -

موتو جي بي .. ماركيز يفوز بسباق جائزة فرنسا الكبرى

موتو جي بي .. ماركيز يفوز بسباق جائزة فرنسا الكبرى
موتو جي بي .. ماركيز يفوز بسباق جائزة فرنسا الكبرى

أكد السائق العماني الشاب الفيصل الزبير أحقيته بالفوز بلقب الموسم التاسع لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وحقق أول فوز متتالي هذا العام، وأنهى الشاب العماني موسمه بشكل مثالي أمام حضور كبير من عشاق رياضة السيارات العالمية في الجولة الأخيرة التي تعد سباق داعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

ومنذ بداية السباق الختامي، انطلق السائقون الستة الأوائل جنباً إلى جنب حتى المنحنى الأول،وتمكن البحريني عيسى بن عبد الله آل خليفة من تخطي الزبير فيما تابعهم عن كثب البحريني الآخر عيسى بن سلمان آل خليفة والهولندي تشارلي فرينز،وتناوب الزبير وعيسى بن عبد الله آل خليفة على الصدارة، قبل أن يتمكن الزبير في اللفة الرابعة من الانفراد بها حتى نهاية السباق.

وعقب فوزه بسباقي الجولة الأخيرة من البطولة، قال الزبير: “كان هذا السباق هو الأول لي في البطولة بدون أي ضغوط، وكان ذلك شعوراً رائعاً، عادة نرهق ذهنياً في طريق الفوز باللقب، ولكني اليوم أنهيت السباق وقد استمتعت بالفعل”.

وأضاف: “لم أحقق انطلاقة رائعة،وتمكن عيسى آل خليفة من تجاوزني، في الواقع كان سريعاً وقاد السيارة بشكل جيد طيلة السباق،ثم تمكنت من الوصول للسرعة المطلوبة خلال اللفات المتبقية، وأصبحت قادراً على تجاوزه. وسعت المسافة بيننا وأنهيت السباق في الصدارة،كانت نهاية خذا الأسبوع مثالية،فقد انطلقت من المركز الأول مرتين، وحقق فوزاً مزدوجاً وحصدت لقب البطولة. سأعود إلى عمان وأنا أشعر بالفخر الشديد والسعادة”.

وقال مؤسس ومنظم تحدي كأس بورش جي تي 3 الشرق الأوسط والتر ليخنر: “ليس من السهل الفوز ببطولة. تحتاج إلى أن تتسم بالاتساق وتفوز بالسباقات، مما لا شك فيه أن الزبير جدير بالفوز، كان لدينا بعض المواهب المحلية الكبيرة في البطولة هذا العام، بما في ذلك الزبير، وأتمنى أن يحفز ذلك الآخرين على الانضمام إلينا، من الجميل أن نرى بطلاً محلياً رابعاً، والأول من عمان، للفوز بالبطولة وإثبات أن السائقين الشباب والمحليين يمكنهم الفوز على اللاعبين الدوليين”.

وأضاف: “عندما ينتهي الموسم، يكون الأمر محزناً دائماً، لأنه انتهى. كان هذا العام عاماً مميزاً للغاية، حيث شهد السباق رقم مائة، لكن لدينا موسماً جديداً لننتظره ونضع بعض الخطط الخاصة في أذهاننا. هدفنا ليس فقط تنمية المشاركين، بل النظر في توسيع عدد السباقات أيضاً. وسنعمل على تحقيق ذلك خلال أشهر الصيف، قبل أن نعود إلى منطقة الشرق الأوسط في نوفمبر”.

وكما حدث في السباق الأول لهذه الجولة، كان السائقون في الوسط يتصارعون بقوة وحدث عدد قليل من اللمسات. وتلامس بطل بورشه جونيور دانيال لو والفرنسي جان بابتيست سيميناور في اللفة الأولى، كما حدث مع السعودي محمد آل سعود وماغنوس أويمن السويدي،حيث دفع السائقون بقوة لحصد أكبر قدر من النقاط خلال السباق الأخير للموسم.

كان خالد الوهيبي من عمان أحد هؤلاء السائقين، وتمكن من الفوز بلقب الفئة الفضية بسبب حركته الرائعة. بدأ الوهيبي في المركز الحادي عشر، لكنه واصل طريقه ليحتل المركز الرابع ويحصل على لقب الفئة الفضية،وحافظ السائق البريطاني مارك رادكليف صدارته أمام السعودي محمد آل سعود ليحرز لقب الفئة البرونزية، فيما حقق فريق فرينز للإنشاءات الفولاذية في الشرق الأوسط لقب فئة الفرق، وذلك بفضل المركز الثالث على الترتيب العام من تشارلي فرينز.

وتمكن الزبير من الفوز بالفئة الذهبية والفئة الخليجية، فيما حصل الوهيبي على جائزة بطولة الناشئين، ما شكل موسمًا رائعًا لسلطنة عمان.

سيعود بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في نوفمبر 2018 في الموسم العاشر، حيث سيشهد ظهور مواهب محلية وعالمية عبر مسارات السباق في الشرق الأوسط. لمعرفة المزيد عن البطولة تفضل بزيارة www.gt3me.com

السابق فرنسا تُطيح بـ أوروغواي وتتأهل لنصف النهائي
التالى فرنسا تبلغ قبل نهائي كأس العالم بالفوز على أوروغواي