أخبار عاجلة
رئيس جامعة المنوفية يتابع أعمال مكتب التنسيق -
مصدر: نجاة معبد الأقصر من حريق بجواره -

مباراة إنجلترا والسويد.. 5 عوامل ترسم ملامح موقعة ربع نهائي كأس العالم 2018

يدخل منتخب إنجلترا اختبارًا صعبًا أمام منافسه السويد، السبت، في ثالث مباريات دور الـ 8 ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

ستكون المواجهة شرسة وصعبة بكل تأكيد خاصة في ظل مغامرة السويد التي يبحث الإنجليز عن إيقافها والعودة للمربع الذهبي للمونديال بعد غياب طويل.

وتستعرض “إرم نيوز” بعض العوامل التي ترسم ملامح موقعة ربع نهائي مونديال روسيا:

صِدام حافل بالندية
إذا عدنا إلى التاريخ فسنجد أن الندية حاضرة بقوة في أغلب المباريات الرسمية وحتى الودية بين السويد وإنجلترا.

وتقابل المنتخبان في بطولة كأس العالم مرتين الأولى في دور المجموعات 2002 وتعادلا 1/1، والثانية في دور المجموعات 2006 وتعادلا 2/2.

وبعيدًا عن الفوز التاريخي لإنجلترا على السويد بنتيجة 12/1 في أولمبياد 1908، فإن المباريات الرسمية اتسمت بالندية، فالمنتخبان تعادلا دون أهداف ذهابًا وإيابًا في تصفيات مونديال 1990، وفاز منتخب السويد بنتيجة 2/1 في أمم أوروبا 1992.

وفي تصفيات أمم أوروبا 2000 فاز السويد بنتيجة 2/1، وتعادلا دون أهداف في إنجلترا.

وكان الفوز الإنجليزي الرسمي بعد 104 أعوام من خلال التغلب على السويد في أمم أوروبا 2012 بنتيجة 3/2.

طموح المربع الذهبي
يملك المنتخبان اشتياقًا كبيرًا للتأهل للمربع الذهبي لبطولة كأس العالم.

ويسعى منتخب إنجلترا المتوج بلقب المونديال مرة وحيدة العام 1966 للتأهل للمربع الذهبي للمرة الثالثة في تاريخه، بعد أن صعد مرتين فقط في مونديال 1966 و1990.

ويأمل منتخب السويد أيضًا استعادة أمجاد الماضي الجميل والتأهل للمربع الذهبي للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما صعد في نسخ 1938 و1950 و1958 و1994.

مشوار مميز
قدّم المنتخبان مشوارًا مميزًا في بطولة كأس العالم الحالية، فمنتخب السويد بدأ مسيرته بالفوز على كوريا الجنوبية، ثم خسر أمام ألمانيا، ثم فاز على المكسيك، وتخطى عقبة سويسرا في الدور الثاني.

وسجل منتخب السويد بقيادة مديره الفني ياني آندرسون خلال المباريات الأربع التي لعبها 6 أهداف واستقبل هدفين فقط في مباراة ألمانيا، وحافظ على نظافة شباكه في 3 مباريات.

وظهر منتخب إنجلترا بصورة جيدة مع مديره الفني غاريث ساوثغيت، وفاز على تونس، ثم بنما، وخسر أمام بلجيكا ثم تخطى كولومبيا بضربات الترجيح.

وسجل الإنجليز في المباريات الأربع 9 أهداف واستقبلوا 4 أهداف، واللافت أن منتخب الأسود الثلاثة لم يستطع الحفاظ على نظافة شباكه في أي مباراة.

كين “الهداف” وتكتيك ساوثغيت

يعتمد المنتخب الإنجليزي على التكتيك الخاص بمدربه ساوثغيت بطريقة 3-5-2 والتي تعطي الأسود ًالثلاثة قوة على الأطراف وأداء هجوميًا مميزًا.

ويعوّل ساوثغيت على ثلاثي الدفاع جون ستونز وكايل والكر وهاري ماغوير لغلق المساحات ومواجهة الكرات المعاكسة، مع دور مهم للاعب الارتكاز جوردان هندرسون في إيقاف الهجمات.

ويتميز منتخب إنجلترا بسرعة أطرافه، ففي الجبهة اليمنى يظهر كيران تريبير وأمامه ديلي آلي وفي الجبهة اليسرى يلعب جيسي لينغارد وخلفه أشلي يونغ.

ويقود الهجوم ببراعة الهداف هاري كين صاحب الـ 6 أهداف، وبجواره رحيم سترلينغ القطار السريع.

وأكد أحمد المحمدي لاعب أستون فيلا الإنجليزي عبر “تويتر”، أن قوة الإنجليز في طريقة اللعب وهو ما يظهر خلال المونديال الحالي.

صرامة أندرسون
يتسم أسلوب المدرب ياني أندرسون المدير الفني للسويد بالصرامة التكتيكية، فهو يلعب بطريقة 4-4-2 الكلاسيكية ولكن بالتزام شديد في أداء الواجبات الدفاعية وأيضًا الأدوار الهجومية.

ويلعب المنتخب السويدي بثنائي هجومي قوي ومتفاهم للغاية، يضم ماركوس بيرغ وأولا تويفونين مع رباعي الوسط الذي يلمع به الجناح الموهوب إيميل فورسبيرغ أحد اكتشافات البطولة، بجانب فيكتور كلايسون وألبين إكدال وسباستيان لارسون.

ويراهن أحفاد الفايكنغ على صلابة الدفاع بقيادة فيكتور ليندلوف والقائد أندرياس غرافيست وإيميل كرافت ولوديغ أوغستينسون مع الحارس روبن أولسون.

السابق الأهلي يستقر على قيد صفقته الجديدة أفريقياً
التالى كينطانا يجر الوداد للفيفا