أخبار عاجلة
"تابوت الظلام"... اكتشاف يثير علماء الآثار -

خطة الأهلى لتحصين لاعبيه من فتنة الدولارات

خطة الأهلى لتحصين لاعبيه من فتنة الدولارات
خطة الأهلى لتحصين لاعبيه من فتنة الدولارات

كارتيرون يلجأ للصوبات الزجاجية.. والشناوى يرفض الرحيل

وضع النادى الأهلى خطة محكمة لمواجهة العروض المغرية التى توالت على لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى خاصة للثنائى محمد الشناوى وسعد سمير للرحيل إلى نادى بيراميدز المملوك لتركى آل الشيخ، خاصة أن الهدف من هذه العروض تشتييت تركيز اللاعبين لعلمه صعوبة موافقة الأهلى على رحيل أحد من لاعبيه مهمها كانت المغريات المالية.

وسارع محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة إلى عقد جلسة مع اللاعبين لمناقشة ملف العروض التى تداولتها وسائل الإعلام خاصة بعد تقديم عرض مغرٍ لمحمد الشناوى حارس الفريق مقابل 800 ألف دولار فى الموسم مع حصول الأهلى على 4 ملايين دولار على سبيل الإعارة.

وأكد يوسف للاعبين ضرورة عدم التأثر بهذه العروض، وأن الهدف منها هو زعزعة استقرار الفريق والتأثير عليه قبل مواجهة تانوشيب البتسوانى فى دورى أبطال أفريقيا، وأن الفريق الذى تغير اسمه من الأسيوطى إلى بيراميدز لن يصنع تاريخا لهم خاصة مع التوقعات بأن تجربته لن تكلل بالنجاح لأنها قائمة على شخص واحد فقط، وهو ما جعل الشناوى يؤكد أنه لن يرحل عن الفريق مهما كانت العروض.

ويعيش النادى الأهلى حالة من القلق الشديد من تأثير فتنة الدولارات على تركيز اللاعبين، خاصة أن النادى السعودى يقف وراؤه تركى آل الشيخ الرئيس الشرفى السابق والذى يناصب العداء لمجلس الإدارة، وهو سبب تقديم عرض مغرٍ للشناوى لتأليبه على النادى رغم علمه المسبق بصعوبة الموافقة على العرض ونفس الأمر بالنسبة لسعد سمير، وسبقه عرض آخر لوليد سليمان رفضه اللاعب بشكل فورى.

ويسيطر القلق على الجميع من حدوث فتنة من جانب بعض اللاعبين مثل جونيور أجايى وعلى معلول ووليد أزارو بعد أن رفض النادى رحيلهم ومع صعوبة تعديل عقودهم، وهو ما قد يؤدى إلى أزمات جديدة فى ظل سعى النادى الجديد للحصول على اللاعبين والتأثير على تركيزهم خلال الفترة المقبلة.

وفرض الفرنسى باتريس كارتيرون حالة من الصرامة على تدريبات اللاعبين لعزلهم عن المؤثرات الخارجية على طريقة نظام الصوبات الزجاجية، وهو ما أكده للاعبين، خاصة أنه رفض إذاعة مباريات الفريق الودية عبر قناة النادى وقرر أن تذاع عقب نهاية المباراة لعدم التأثير على تركيز اللاعبى لرغبته الشديدة فى تحقيق النجاح مع بداية مشواره مع الفريق.

وفى سياق آخر، يسود اتجاه قوى داخل الأهلى لمقاطعة البطولة العربية للأندية التى شارك بها فى الموسم الماضى، وذلك على خلفية الأزمة القائمة بين النادى من جهة، وتركى آل الشيخ رئيس الاتحاد العربى لكرة القدم من جهة أخرى، والتى وصلت إلى طريق مسدود أسفر عن تربص الأخير بالقلعة الحمراء ومحاولة خطف لاعبيها لنادى بيراميدز الذى اشتراه مؤخرًا.

ويدرس مسئولو الأهلى مقاطعة البطولة لإفقادها جزءا كبيرا من شعبيتها المتمثلة فى مشاركة الفريق بها، إلى جانب وجود مخاوف حقيقية من إمكانية تعرض الفريق لظلم واضح ونتائج كبيرة نتيجة الأزمة الأخيرة، وهو ما يجعل مقاطعة البطولة الحل الأمثل.

ويبرز سبب آخر وهو المواعيد الجديدة لبطولة أفريقيا، والتى دفعت عامر حسين رئيس لجنة المسابقات للمطالبة بالاعتذار عن المشاركة فى بطولة أفريقيا والاكتفاء بالدورى والبطولة العربية، وإلا سوف يضطر إلى العودة لنظام دورى المجموعتين، وهو ما لا يرغب به الأهلى مطلقا.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر خطة الأهلى لتحصين لاعبيه من فتنة الدولارات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الزمان نيوز

السابق «الجبهة اليمنى» صداع فى رأس كارتيرون
التالى فرنسا تدمر أحلام الأرجنتين وتهزمها برباعية