أخبار عاجلة
طرح وظائف برواتب تتراوح بين 4500 و9 آلاف ريال -
طرح وظائف برواتب تتراوح بين 4500 و9 آلاف ريال -

صامويل أومتيتي بطل اليوم حيث قاد هدفه منتخب فرنسا لبلوغ نهائي كأس العالم

هذه الفقرة مقدمة لكم من عطر سوفاج من ديور

موقع سبورت 360 – أصبح صامويل أومتيتي بطل اللحظة يوم الثلاثاء حيث سجل قلب الدفاع الفرنسي الهدف الوحيد في مباراة نصف نهائي كأس العالم ليقود فريقه للفوز على بلجيكا.

اعتلى المدافع إلى القمة ليسجل رأسية في الشوط الثاني من ركلة ركنية نفذها جريزمان ليأخذ فرنسا إلى أول نهائي كأس عالم له منذ 2006.

إليكم نظرة عن قرب على أداء أومتيتي ..

تقرير 30 ثانية

كان أداء أومتيتي بمثابة المحارب، الذي لم يرقَ إلى مستوى سمعته في كأس العالم. الهفوات التي حاطت بأدائه لم يتم التخلص منها بشكل كامل بعد، ولكنه وجد اللحظة المثالية لوضع بصمته في البطولة، مسجلًا هدف الانتصار في لقاء متوتر ليقود فريقه إلى النهائي وهذا ما سوف يتذكره الجميع.

ما سار بشكل صحيح

القوة في الهواء – قام أومتيتي بعمل جيد ليخلق ياردة له ليسجل هدفه، لكن ما برز فعلًا هو طريقة تفوقه على فيلايني. هذا ليس عملًا عاديًا.

مواجهة الضغوط المتأخرة – بينما حاصرت بلجيكا منتخب فرنسا في الدقائق الأخيرة بحثًا عن هدف التعديل، أومتيتي وقف صامدًا. كان دائمًا في الموقع المناسب لإبعاد الخطر والحفاظ على أسبقية فريقه.

ما سار بشكل خاطئ

الهفوات الدفاعية – الأداء الدفاعي لأومتيتي كان مهزوزًا قليلًا مرة أخرى، كما كان على مدار البطولة. كاد أن يمنح منتخب بلجيكا هدية عندما قرأ بشكل خاطئ كرة عرضية، ليفوت الكرة إلى روميلو لوكاكو بدلًا من تشتيتها بسهولة. لحظات مثل هذه متكررة جدًا من جانب مدافع برشلونة.

الحُكم

بعد هدف شريك قلب الدفاع، رافاييل فاران في ربع النهائي، حان الوقت لأومتيتي ليظهر في الواجهة. لقد مرة بفترة هشاشة في الظهر في الصيف، ولكن تسجيل الهدف الذي يضع فريقه في نهائي كأس العالم يعوض كل شيء.

التقييم

8/10.

السابق ريال مدريد لن يعوض رونالدو ويغض النظر عن مجرة النجوم
التالى معسكر الدراويش.. أشغال بدنية شاقة صباحًا وتدريبات فنية مساءً