أخبار عاجلة
​فتاة تنهار وتعترف .. حملت من زوجي في الحرام -
إخماد حريق مخزن أخشاب بـ«عزبة خيرالله» -
تعرف على عقوبات المرور لممارسي رقصة كيكي -
انتحار برلماني كوري بعد اتهامه بتلقي رشوة -
اكتشاف مادة جديدة “آمنة” لتبييض الأسنان -

كيف تغيرت سلوكيات أصحاب السيارات بعد زيادات أسعار الوقود؟

أحمد شوقي

أدت الزيادات المتكررة بأسعار الوقود خلال الفترة الماضية إلى التأثير في سلوكيات الكثير من أصحاب السيارات الاقتصادية والمتوسطة؛ على خلفية ارتفاع تكاليف تشغيل السيارة؛ فمن جهة توقف بعض العملاء عن استخدام سياراتهم؛ فيما لجأ فريق آخر إلى خفض معدل استخدامها، واتجه آخرون لوسائل لترشيد استهلاك الوقود من أبرزها تقليل معدل تشغيل التكييف بسياراتهم.

يقول أحمد. ن- مالك لسيارة رينو لوجان- إن تكلفة التزود بالوقود ارتفعت على نحو كبير خلال الفترة الماضية نتيجة الزيادات السعرية التي أقرت على خلفية خفض دعم الطاقة؛ في ظل ثبات الدخول أو تحريكها بنسبة محدودة؛ بشكل يجعل العميل غير قادر على تغطية الزيادات الكبيرة في أسعار الوقود.

وأوضح أنه نتيجة لذلك لجأ إلى التوقف عن استخدام سيارته لقطع المسافات الطويلة؛ ليقتصر استخدامها على التنقلات من وإلى العمل؛ بالإضافة إلى تزويد سيارته بالوقود كل يوم بدلًا من ملء خزان الوقود مرة واحدة كل أسبوع، موضحًا أن هذا الإجراء يجعله أكثر حذرًا في استخدام السيارة خشية نفاد الوقود، فضلًا عن أنه يتيح له تقسيط تكلفة الوقود بدلًا من دفعها جملة واحدة.

من جانبه اتبع المرسي. ع- أحد أصحاب السيارات- سلوكًا مشابهًا لما اتبعه أحمد؛ حيث قرر التخلي عن فكرة ملء خزان الوقود بشكل كامل؛ ليتم ملؤه بشكل جزئي يقارب 50% من سعة الخزان؛ موضحًا أنه اضطر إلى ذلك نتيجة زيادات الوقود؛ التي رفعت تكلفة انتقاله من المنزل في أكتوبر إلى العمل بالدقي إلى 70 جنيهًا بدلًا من 50 جنيهًا.

وأضاف أن التكلفة الجديدة كانت مرشحة للزيادة لولا اتباعه وسائل إضافية لترشيد الاستهلاك، ومن أهمها خفض معدل تشغيل مكيف السيارة؛ بحيث يقتصر على فترات النهار التي تشهد ارتفاعًا شديدًا في درجات الحرارة.

أما أحمد. أ- أحد ملاك السيارات- فيقول إنه يقطن في أحد الأحياء السكنية البعيدة عن الطرق التي تشهد حركة مكثفة لسيارات النقل الجماعي؛ ومن ثم يقوم باستخدام سيارته للانتقال من منزله إلى أقرب مكان تتوافر فيه سيارات للنقل الجماعي؛ سواء المواصلات العامة أو الخاصة؛ ومن ثم يقوم باستخدامها للتوفير في تكاليف التزود بالوقود.

وأشار إلى  أنه في حالة استخدام السيارة في جميع تنقلاته؛ فإن راتبه قد لا يكفي لتشغيلها؛ سواء للتزود بالوقود أو لإجراء الصيانات الدورية؛ التي ارتفعت تكاليفها بشكل كبير أيضًا خلال الفترة الماضية.

من جانبه يقول تامر قطب مدير عام خدمات ما بعد البيع بمجموعة أبو غالي موتورز- وكيل سوبارو وموزع ألفا روميو- إن تأثيرات زيادة أسعار الوقود على العملاء تتباين من شريحة لأخرى؛ فبالنسبة لفئة السيارات الخاصة بالمجموعة؛ فإن التأثيرات تتمثل بشكل  رئيسي في الزيوت حيث رصد قطاع خدمات ما بعد البيع بالشركة لجوء شريحة من العملاء إلى مد فترة استخدامهم للزيوت بعد زيادة أسعارها عقب زيادة أسعار الوقود؛ بحيث تتجاوز المسافات الموصى بها.

لكنه أشار إلى أن معدلات استهلاك الوقود بهذه الشريحة من السيارات لم تتغير بشكل ملحوظ؛ مرجحًا أن تتركز التأثيرات المتعلقة باستهلاك الوقود بشريحة السيارات الاقتصادية رخيصة الثمن؛ حيث إن عملاءها ينتمون بشكل رئيسي لفئة محدودي الدخل الذين قد يلجأون إلى استخدام وسائل النقل الجماعي كبديل عن تشغيل سياراتهم.

وتوقع هاني ربيع مدير عام الربيع للسيارات المستعملة أن يقبل بعض ملاك السيارات الاقتصادية ذات الأسعار المنخفضة على بيع سياراتهم خلال الفترة المقبلة؛ بعد قراراتهم المتعلقة بترشيد استخدام هذه السيارات أو عدم استخدامها بشكل نهائي؛ نتيجة لارتفاع أسعار الوقود.

لكنه أشار لعدم ظهور مؤشرات لاتجاه عام لبيع السيارات من جانب العملاء حتى الآن؛ الأمر الذي يمكن تبريره بالارتفاعات المستمرة في أسعار السيارات بما يجعلها إحدى آليات الاستثمار في السلع.

واستبعد تأثر ذوي الدخول المرتفعة من أصحاب السيارات الفارهة بزيادات الوقود؛ حيث تسمح قدراتهم الشرائية بتجاوز آثار ارتفاع الأسعار.

السابق إسماعيل العجمي: لامقارنة مع جيل منتخبنا «الذهبي»
التالى كورة لايف يلا شوت| مشاهدة مباراة روسيا وكرواتيا بث مباشر| كورة لايف| روسيا وكرواتيا مباشر