أخبار عاجلة
وزير خارجية ألمانيا يزور الكويت غدًا -
ألم الغربة والمرض .. وداعا يوسف يوسف -
جويديس يخضع للجراحة ويغيب شهرين عن فالنسيا -

مباراة بتروجيت والأهلي هي عنق الزجاجة للفريقين .. من يخرج؟ ومن يبقي؟

مباراة بتروجيت والأهلي هي عنق الزجاجة للفريقين .. من يخرج؟ ومن يبقي؟
مباراة بتروجيت والأهلي هي عنق الزجاجة للفريقين .. من يخرج؟ ومن يبقي؟

..نوفمبر الأسود،ولي عن الأهلي،بعد أن أذاقه فيها الانكسار غير المنتظر،خسر

نه‍ائي أفريقيا،خرج من البطولة العربية من دور ال16،وأنهزم في الدورى من ذئاب الجبل،وتربع الأخير لاول مرة في جدول الدورى،وأن كانت له 9مباريات مؤجلة،ويظل

نوفمبرعام18أصعب شهر مر علي الأهلي،أقال مدربه

يبحث عن دماء جديدة قوية وعفية لأضافتها في قائمته يناير القادم ليقوى

من عزيمته وقدراته ويعود

البطل كما هو معهود عنه..

..وحظه أن اليوم أول شهر

جديد هو ديسمبر،فهل يخرج لاعبوه وجهازهم المعدل من عنق الزجاجة الذى أستحكم فيهم شهر طويل؟،فوزهم علي بتروجيت اليوم يجعلهم يتركون المركز الأخير الي ال15،نعم هو في المؤخرة

ولكن خرج من القاع السحيق،هل أدرك لاعبوه هذا المعني؟وأن هذا هو الأهلي،الذى طالما مر بكبوات وأفاق منها سريعا،

التعادل غير مفيد،لأنه سيحصل علي نقطة،لا

تسمن ولاتغني عن القاع،،

..وبتروجيت الذى نحسته الظروف،رغم الأداء الجيد،

الا أنه لم يحقق سوى فوز واحد،حتي استقال مدربه

طارق يحيي غير المحظوظ،وجاء أحمد عبد

الفتاح وتعادل هو الأخر،

ولكن كسر مؤمن سليمان الحظ السئ وحقق الفوز وترك قبل الأخير،ولكنه يصطدم سريعا،اليوم،مع

الأهلي المجروح بشدة،في

لقاء من مؤجلات الدورى،

لسان حال مؤمن،ولماذا لا

يفوز فريقي مثلما فاز ذئاب الجبل الأسبوع الماضي؟ولماذا لانستغل الروح المعنوية الأيجابية بتحقيق أول فوز لم يتحقق من شهور؟،وايضا كان الأسبوع الماضي،،

..لذا فهي عنق زجاجة 

للفريقين،وان كانت تعتبر

مباراة عادية بثلاث نقاط،،

فوز بتروجيت يصعد به كالصاروخ الي المركز9،،،

وفوز الأهلي الي15،،

ونقطة التعادل لن تفيد أى 

منهما،ولذا هي مباراة ال3

نقاط،عنوانها،الفوز،ثم الفوز،ثم الفوز،،من يفعلها؟

صاحب الأرادة الأقوى،

المؤهل نفسيا وفنيا،

والموفق في اللعب والأداء،

..قربت بداية المباراة،

وسيتحدد من خرج من عنق الزجاجة لينطلق كالمارد بعد ذلك؟

السابق أستاذ جامعى يدير مباراة الزمالك بالكونفدرالية .. وشه حلو على الأبيض
التالى مشاهدة مباراة النجم الساحلي واستاد أبيدجان في الكونفيدرالية