أخبار عاجلة
روسيا جهزت 5 صواريخ لإطلاق أقمار "OneWeb" -

اتحاد اليد يشتعل بسبب تجنيس السيدات

اتحاد اليد يشتعل بسبب تجنيس السيدات
اتحاد اليد يشتعل بسبب تجنيس السيدات

أخبار الرياضة اليوم [real_title] أخبار متعلقة

نقلا عن العدد الورقي

اشتعلت أزمة جديدة داخل أروقة الاتحاد المصرى لكرة اليد، خلال اليومين الماضيين، بعد إعلان رحاب جمعة، المحترفة فى صفوف فريق سامبر الفرنسى، نيتها الموافقة على التجنيس لإحدى الدول الأوروبية، بسبب تجاهل المسئولين فى مصر لتكوين منتخب سيدات خلال السنوات الماضية، لتفتح «الوطن» الملف الشائك للبحث عن الأسباب الحقيقية حول غياب مصر عن المحافل الدولية.

الأزمة لم تكن وليدة اللحظة، حيث شنت أكثر من لاعبة هجوماً لاذعاً على مسئولى الاتحاد السابق برئاسة خالد حمودة، والاتحاد الحالى برئاسة هشام نصر، وعلى رأسهم المحترفتان المصريتان مروة عيد عبدالملك ورحاب جمعة، حيث طالبتا المسئولين بتوضيح أسباب غياب مصر عن المحافل الدولية منذ أكثر من خمس سنوات رغم وجود جيل قوى ولاعبات محترفات فى أكبر دوريات العالم لأول مرة فى تاريخ كرة اليد النسائية المصرية.

وبدأت القصة منذ سنوات بعدما فتحت مروة عيد، لاعبة نيس الفرنسى، وأول محترفة فى تاريخ اللعبة والحاصلة على لقب أفضل لاعبة فى الدورى الموسم الماضى، النار على المسئولين فى مصر متهمة اتحاد اليد بأنه يقف أمام طموحات اللاعبات ولا يوجد من يدعمهن، وقالت حينها إن مجالس الإدارات المتتالية قضت على حلم جيل كامل فى تمثيل منتخب بلده، وهو ما يشعرها بالقهر حين ترى منتخبات تونس والجزائر فى بطولات العالم ولا يوجد مكان لمصر بسبب مسئوليها، وصولاً إلى تلويح اللاعبة رحاب جمعة بالتجنيس لنفس الأسباب، وهو ما يضع تساؤلاً حول أسباب عدم وجود «منتخب سيدات» مصرى منذ سنوات.

وأكد أحد مسئولى اللعبة فى مصر رفض ذكر اسمه أن الخطأ ليس خطأ المسئولين فقط، بل عدم احترافية معظم اللاعبات، مؤكداً أن الفكر الاحترافى غائب عن اللاعبات المصريات، مضيفاً: «بمجرد أن ترتبط اللاعبة، ولن أقول تتزوج، يتشتت انتباهها وتفقد تركيزها وقد تترك اللعبة من الأساس»، مضيفاً: «ماذا سيفعل بنا الرأى العام إذا قمنا بتكوين منتخب سيدات الآن وصرفنا مئات الآلاف، ثم حقق نتائج كارثية بسبب غياب الخبرة والاحتكاكات، سيتهمنا الجميع بإهدار المال العام».

وأوضح: «منتخب تونس الذى أصبح أحد أفضل منتخبات القارة لم يصبح بهذا المستوى فجأة، بل هو نتاج 14 عاماً من الاستعدادات والتكوين وفتح باب الاحتراف أمام عشرات اللاعبات».

فى سياق متصل، لاقى قرار رحاب جمعة بالموافقة على التجنيس لإحدى الدول الأوروبية تبايناً فى الآراء بين مؤيد ومعارض، حيث يرى الجانب المؤيد أن اللاعبة لا بد أن تفكر فى مستقبلها بعد أن تركت بلدها فى سن صغيرة بحثاً عن تحقيق حلمها بأن تكون إحدى نجمات اللعبة فى أوروبا، قى ظل تجاهل واضح من المسئولين لتحقيق حقها فى ارتداء قميص منتخب بلدها، فيما يرى الجانب المعارض أن التجنيس خيانة للبلد حتى إن لم يكن هناك منتخب، وأن عليها مساندة الجيل الجديد من أجل الارتقاء بمستوى كرة اليد النسائية فى مصر، وأن ما تقوم به مجرد «شو» الغرض منه كسب التعاطف من أجل تحقيق غرض شخصى.

وعلمت «الوطن» أن الاتحاد المصرى للعبة برئاسة هشام نصر ينتظر انتهاء بطولة كأس العالم للرجال التى يشارك بها المنتخب الوطنى فى الوقت الراهن فى ألمانيا والدنمارك، من أجل الخروج ببيان رسمى، خاصة بعد الاتهامات المتبادلة بين مسئوليه واللاعبة، بعد تأكيدهم أن اللاعبة تم استدعاؤها مرتين لتمثيل منتخب الشابات منذ سنوات ورفضت الامتثال للاستدعاء، وهو ما نفته اللاعبة التى وصفت المسئولين بـ«الكاذبين»، وأنها لم ترفض من قبل أى استدعاء من المنتخب، لتستمر الأزمة فى الاشتعال بين الطرفين.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر اتحاد اليد يشتعل بسبب تجنيس السيدات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن سبورت

السابق مباراة الإسماعيلي والأفريقي مهددة بالإلغاء بسبب شغب الجماهير
التالى المدير الفني ليوفنتوس يكشف حقيقة توليه تدريب مانشستر يونايتد