يونايتد لعرقلة ليفربول ولقبه الأول منذ 1990

يونايتد لعرقلة ليفربول ولقبه الأول منذ 1990
يونايتد لعرقلة ليفربول ولقبه الأول منذ 1990

منذ عام 1990 لم يذق ليفربول طعم لقب الدوري الإنجليزي، فتجمد عداده القياسي عند الرقم 18.

تجاوزه غريمه مانشستر يونايتد الذي يستقبله الأحد في موقعة نارية، بنيل 13 لقباً في تلك الحقبة مع مدربه الأسطوري فيرغوسون و”أولاده” ديفيد بيكهام، راين غيغز، والأخوين فيل وغاري نيفيل.

وأصبح مانشستر يونايتد العلامة الفارقة في ساحة الـ”بريمير ليغ” وحامل الرقم القياسي بعشرين لقباً تمتد بين 1908 و2013، لكن ليفربول الذي يأمل تخطيه الأحد للإنفراد في صدارة الدوري يعيش موسماً مختلفاً يقدم فيه أفضل مستوياته.

بعد اعتزال فيرغوسون وتخبط يونايتد فنياً، المستمر حتى الموسم الحالي مع إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، خلت الساحة لتشيلسي ومانشستر سيتي، فيما أصبح ليفربول مع نجمه المصري محمد صلاح أبرز المرشحين لخطف اللقب المرموق في 2019.

لكن مباراة الأحد تسرق الأنظار، بعد نهوض يونايتد من كبوته فور تعيين لاعبه السابق النروجي أولي غونار سولشار، وصحوة إيجابية في النتائج وضعته في المركز الرابع بـ8 انتصارات في آخر 9 مباريات، بفضل فورة الفرنسي بول بوغبا ورفاقه.

حقق ليفربول فوزاً صريحاً على يونايتد في مباراة الذهاب في أنفيلد 3-1، كانت الأخيرة لمورينيو، لكن مواجهة الأحد ستكون مختلفة بحسب لاعب وسطه جورجينيو فينالدوم.

قال الهولندي بعد تعادل “الحمر” مع بايرن ميونخ الألماني: “أعتقد أنه سيحصل تغيير كبير عن مواجهة ديسمبر (كانون الأول) الماضي).

بعد قدوم المدرب هناك نسق جديد، خاضوا مباريات جيدة فازوا في الكثير منها، ما منح الفريق الثقة”.

وتابع: “هي مباراة على أرضهم لذا ستظهر ثقة غابت عنهم في السابق”.

السابق نيمار عن اللعب لريال مدريد: كل شيء ممكن
التالى بعد تعافيه من الإصابة.. «وادي» يشارك في مران المصري استعدادا للطلائع