أخبار عاجلة

بعدما كتب برشلونة «المدمر» التاريخ في «برنابيو»| ريال مدريد يتوعد بالثأر في الدوري

بعدما كتب برشلونة «المدمر» التاريخ في «برنابيو»| ريال مدريد يتوعد بالثأر في الدوري
بعدما كتب برشلونة «المدمر» التاريخ في «برنابيو»| ريال مدريد يتوعد بالثأر في الدوري

أخبار الرياضة اليوم [real_title] أخبار متعلقة

نقلا عن العدد الورقي

واصل برشلونة التفوق على غريمه التقليدى ريال مدريد وتأهل إلى نهائى كأس ملك إسبانيا بعد حسم مباراة إياب نصف نهائى الكأس بثلاثية نظيفة، ليصبح البارسا أول فريق فى التاريخ يصل إلى المباراة النهائية من تلك البطولة 6 أعوام متتالية، وزادت مشاكل الفريق الملكى الذى فشل فى تحقيق أى انتصار فى آخر 5 مواجهات كلاسيكو جمعت الفريقين، حيث فاز البارسا فى 3 مباريات منها وحسم التعادل مباراتين.

ووصلت أهداف برشلونة فى الموسم الحالى بجميع المسابقات إلى الرقم 100 بعد هز شباك الريال بثلاثية دون رد، حيث سجل رفاق «ميسى» 65 هدفاً فى الدورى الإسبانى «لا ليجا»، و14 هدفاً فى دورى أبطال أوروبا «تشامبيونزليج»، و19 هدفاً فى كأس الملك «كوبا دل راى»، وهدفين فى السوبر الإسبانى، وتألق الأوروجويانى لويس سواريز بتسجيله هدفين من ثلاثية البارسا، ليصبح رصيد أهدافه فى شباك الفريق الملكى 11 هدفاً، ليصبح أكثر فريق يهز شباكه بقميص البلاوجرانا.

وكان لتير شتيجين، حارس برشلونة، دور كبير فى خروج شباكه نظيفة والحفاظ على انتصار برشلونة، وأنقذ 4 كرات محققة فى إياب نصف نهائى كأس الملك، وواصل الحارس الألمانى تألقه فى المباريات الأخيرة للبارسا، حيث تصدى لـ47 كرة من آخر 55 تسديدة تعرض لها مرماه فى كافة المسابقات، وأثنى المدرب إرنستو فالفيردى على أداء حارسه وأكد عقب المباراة أن «شتيجين» أنقذ فريقه، خاصة فى الشوط الأول الذى لم يقدم فيه لاعبو البارسا الأداء المنتظر منهم.

ولم يقتصر احتفال «فالفيردى» على الفوز فقط أمام ريال مدريد، بل كانت مباراته رقم 100 كمدير فنى للفريق الكتالونى، حيث فاز بـ68 مباراة، وتعادل فى 23 أخرى وتعرض للخسارة فى تسع مباريات فقط، وعلق على الأمر بأنه من الجيد الوصول إلى الرقم 100 وهو يعد أمراً مميزاً لأى مدرب، ووصفه بالنجاح الكبير.

وعلى الجانب الآخر، لم تقتصر خسارة ريال مدريد على السقوط أمام غريمه التقليدى، وفشله فى تحقيق الفوز للكلاسيكو الخامس على التوالى، بل تعرض مهاجمه كريم بنزيمة لأزمة كبرى عندما علم بسرقة محتويات منزله أثناء لعبه المباراة، ولم يتم الكشف عن القيمة المالية للمسروقات من منزل المهاجم الفرنسى.

ورغم الخسارة، تشير الأرقام إلى أن فريق ريال مدريد قدّم مباراة جيدة للغاية، حيث أكدت الإحصائيات أن البرازيلى فينيسيوس جونيور قام بعمل 6 محاولات على المرمى أكثر من كل لاعبى برشلونة الذين حاولوا 4 مرات فقط على المرمى، وسجلوا ثلاثة أهداف.

وفى السياق ذاته، أعرب الأرجنتينى سانتياجو سولارى عن حزنه بعد الخسارة غير المستحقة من وجهة نظره أمام برشلونة، خاصة بعدما أهدر لاعبو الفريق الملكى العديد من الفرص السهلة أمام المرمى، وأكد «سولارى» أن لاعبى فريقه خلقوا العديد من الفرص ولكنهم لم ينجحوا فى التسجيل، مشيراً إلى أن فريقه كان قريباً للغاية من التقدم بأكثر من هدف فى الشوط الأول عن طريق فينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة، ورفض مدرب الفريق الملكى توجيه أى نقد سلبى لـ«فينيسيوس»، مشدداً على أنه لاعب صغير السن ويفتقد فقط اللمسة الأخيرة، مطالباً الجميع بمساعدته، خاصة أنه ما زال بعمر الـ18 عاماً.

واعترف «سولارى» بمدى المرارة التى يشعر بها بسبب الخسارة، لكنه أعلن رفض الاستسلام، مشيراً إلى أنه ينتظره كلاسيكو جديد غداً السبت، وأنه يعمل على رفع معنويات لاعبيه من أجل مصالحة جماهير الفريق الملكى عندما يستضيفون برشلونة غداً فى الجولة 26 من الدورى الإسبانى «لا ليجا».

وغلب الحزن على الصحف المدريدية، حيث وضعت «ماركا» صورة لكل من لويس سواريز وفينيسيوس جونيور، وكتبت: «هذا هو الفارق بين استغلال الفرص وإهدارها»، وأوضحت أن الفريق الملكى سيطر على المباراة لكن تأهل البارسا فى نهاية الأمر، بعدما قدموا شوطاً ثانياً مختلفاً، وقاد «فينيسيوس» هجوم الميرينجى لكنه فشل فى تسجيل الأهداف، واختارت جريدة «آس» المدريدية صورة للاعبى الريال وهم ساقطون على الأرض عقب هدف برشلونة الثانى وكتبت فى عنوانها: «فينيسيوس يلعب وسواريز يقتل»، وأضافت أن الريال طالب بركلتى جزاء وشبهة تسلل فى هدف الضيوف الثانى، وأكدت أن ليونيل ميسى لم يفعل شيئاً، واختارت مجلة «البرنابيو» عنواناً مقتضباً: «الضربة القاضية»، وأوضحت أن الفريق المدريدى أضاع فرصاً محققة عبر «فينيسيوس» لكن تأهل البارسا إلى النهائى.

وعلى النقيض، طغت الفرحة على الصحف الكتالونية، ووضعت «سبورت» الكتالونية صورة لاحتفال لاعبى برشلونة وكتبت: «أسياد البرنابيو»، وأكدت أن البارسا أذلَّ مدريد مرة أخرى، وسيوجدون فى النهائى للمرة السادسة على التوالى، واختارت «موندو ديبورتيفو» صورة للويس سواريز وكتبت: «النهاية القاتلة»، وأضافت أن برشلونة تأهل لسادس نهائى على التوالى وحسم الأمر فى برنابيو بثنائية «سواريز» وهدف عكسى من رافاييل فاران، واختارت «ليسبورتيو» عنواناً من كلمة واحدة: «المدمر»، وكانت تقصد بها «سواريز» الذى زين صورة غلافها، وأضافت أنه قاد برشلونة للفوز بثنائيته فى مرمى الريال، ليضمن البلاوجرانا سادس تأهل على التوالى لنهائى البطولة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بعدما كتب برشلونة «المدمر» التاريخ في «برنابيو»| ريال مدريد يتوعد بالثأر في الدوري برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن سبورت

السابق إنبي مهدد بالهبوط لـ"القسم الثاني"
التالى بعد تعافيه من الإصابة.. «وادي» يشارك في مران المصري استعدادا للطلائع