أخبار عاجلة
نجم وسط يوفنتوس على رادار ريال مدريد -

يوفنتوس وأياكس.. تاريخ من الثأر واستعادة الذكريات وحلم الجميل

يوفنتوس وأياكس.. تاريخ من الثأر واستعادة الذكريات وحلم الجميل
يوفنتوس وأياكس.. تاريخ من الثأر واستعادة الذكريات وحلم الجميل

اليكم تفاصيل هذا الخبر يوفنتوس وأياكس.. تاريخ من الثأر واستعادة الذكريات وحلم الجميل

لن تكون مواجهة يوفنتوس وأياكس مجرد مباراة بين فريق يسيطر محليا في إيطاليا وأخر بات يتصدر المشهد بصفته أكاديمية مُصدرة للاعبين شباب وحسب. بل ستكون مواجهة لاستعادة الذكريات وفتح صفحات التاريخ.

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أسفرت عن مواجهة يوفنتوس وأياكس، لتكون المباراة السادسة بين الفريقين في تلك البطولة والثانية في نفس الدور.

المواجهات السابقة ورغم ندرة عددها إلا أنها حملت العديد من القصص المثيرة، وكتبت للفريقين تاريخا في الكرة الأوروبية.

أولى لقاءات الفريقين شكلت هوية لهما.

في نهائي دوري الأبطال -بالمُسمى القديم- موسم 1972-1973 لعب أياكس ضد يوفنتوس.

النهائي كان الأول لـ يوفنتوس بعد 4 مشاركات أوروبية فقط في دوري أبطال كلها كانت في فترة الستينيات.

أما أياكس فكان النهائي الرابع له والثالث على التوالي.

المباراة جمعت بين أياكس الذي كان يقدم كرة شاملة بقيادة فنية لـ ستيفان كوفاكس وبوجود يوان كرويف في أرض الملعب، ويوفنتوس الذي كان يقدم ثورة في إيطاليا بقيادة لاعبه السابق سيستيمر فيكباليك.

فوز أياكس بهدف دون رد وحصده للبطولة جعله ينضم لفرق الصفوة في أوروبا. إذ أصبح أول فريق يحقق اللقب الأوروبي لـ 3 مرات متتالية بعد سيطرة ريال مدريد في فترة الخمسينيات (5 بطولات متتالية).

بينما وصول يوفنتوس للنهائي لأول مرة - دون أي هزيمة - أضاف للفريق كثيرا خصوصا أنه حقق لقب الدوري الإيطالي 3 مرات في الفترة منذ موسم 1971-1972 وحتى موسم 1974-1975.

ولم ينتظر يوفنتوس كثيرا ليثأر من أياكس حين أقصاه من ربع نهائي المسابقة موسم 1977-1978، بعدما اللجوء لضربات الترجيح وتفوق السيدة العجوز 3-0 عقب نهاية مباراة الذهاب والإياب بنفس النتيجة: 1-1.

أما الثأر الأكبر فكان في نهائي 1996.

يوفنتوس عاد لدوري أبطال أوروبا بعد غياب منذ موسم 1986-1987، ووصل للنهائي بعدما أقصى دورتموند وستوا بوخاريست ورينجيرز في دور المجموعات وريال مدريد في ربع النهائي ونانت في نصف النهائي.

وأياكس كان قد أقصى ريال مدريد وجراسهوبرز وفيرنتسفاروشي في دور المجوعات ودورتموند في ربع النهائي وباناثينياكوس في نصف النهائي.

على الملعب الأوليمبي في روما، استعاد الفريقين ذكريات نهائي 73، خصوصا إن أياكس كان يخوض النهائي الأوروبي الثاني له على التوالي.

أياكس بقيادة لـ لويس فان خال وتعاليم الكرة الشاملة ويوفنتوس بقيادة لـ مارشيلو ليبي وصبغة إيطاليا الدفاعية.

هدف فابريزيو رافانيلي في الدقيقة 13 لـ يوفنتوس لم يجعل أياكس يستسلم، وتعادل في الدقيقة 41 بهدف لـ يوري ليتمانين؛ ليلعب الفريقين ركلات ترجيح ويفوز يوفنتوس 4-2، ويحصد اللقب الأوروبي الثاني له بعد 11 موسما من حصد اللقب الأول ضد ليفربول عام 1985.

يوفنتوس كرر تفوقه مجددا على أياكس في نصف نهائي موسم 1996-1997.

في تلك المرة سحق يوفنتوس أياكس ذهابا 4-1 وإيابا 2-1 ليتأهل للنهائي للمرة الثانية على التوالي لكنه خسر ضد بوروسيا دورتموند.

المواجهة الأخيرة بينهما كانت في دور المجموعات لموسم 2004-2005، ويوفنتوس انتصر - أيضا - ذهابا وإيابا بهدف دون رد، قبل أن يودع المسابقة أمام ليفربول في ربع النهائي، فيما ودع أياكس البطولة من دور المجوعات.

الآن سيتجدد اللقاء بين الفريقين. كل الفرص تصب في صالح يوفنتوس المُنتشي بعد عودة تاريخية ضد أتليتكو مدريد بـ هاتريك كريستيانو رونالدو في الإياب بعد الخسارة ذهابا بهدفين دون رد.

وأياكس يتسلح بما فعله في ريال مدريد -حامل البطولة في النسخ الثلاثة الأخيرة- وإقصاءه من على ملعب سانتياجو بيرنابيو بنتيجة 4-1 بعد الخسارة في هولندا 2-1.

فهل يُكمل يوفنتوس طريقه في البطولة -كما هو المتوقع- لما يمتكله من لاعبين أفذاذ؟ أم يكتمل حلم أياكس الجميل بقيادة فنية لـ إريك تين هاج وطموح حكيم زياش وفرينكي دي يونج؟

اقرأ أيضا:

مواجهات متوازنة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يواجه بورتو

ماذا يفعل صلاح أمام الفرق البرتغالية.. هز الشباك وذكرى سيئة وليفربول لا يخسر أمام بورتو

إيمري: أشعر بالفخر.. والدوري الأوروبي خطوتنا نحو دوري الأبطال

سواريز: جيرارد منعني من الانتقال لـ أرسنال في 2013

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر يوفنتوس وأياكس.. تاريخ من الثأر واستعادة الذكريات وحلم الجميل برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : Filgoal

السابق راموس يُهدد ريال مدريد
التالى هانى أبو ريدة: هجوم الجماهير عبر السوشيال ينذر بأزمة