والدة رونالدو تكشف عن إصابة إبنها بكسر في القلب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد ثلاثة أشهر ونصف فقط، خرج كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس من المنافسة على جائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب خلال العام الميلادي، وذلك بعد الإقصاء من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد أياكس.

صحيفة ماركا الإسبانية أوضحت أن حظوظ رونالدو بالفوز في الجائزة باتت معدومة رغم أنه تبقى وقت طويل على نهاية العام، منذ اليوم سيكون خارج الحسابات ولن يتم وضعه ضمن قوائم المرشحين.

بطولة دوري الأبطال هي أهم ما يتم القياس عليه في جائزة الكرة الذهبية خلال السنوات الأخيرة، حتى أنها باتت تطغي بأهميتها على بطولة كأس العالم، وبما أن الدون ودع ربع النهائي، فلا يوجد له أي فرصة للفوز بها لعام 2019.

آخر 5 سنوات في دوري الأبطال، توج بالكرة الذهبية اللاعب الفائز بدوري الأبطال، ومنذ عام 2006، لم يسبق لأي لاعب الفوز بالبالون دور وفريقه قد غادر من ربع النهائي، آخر من فعل ذلك كان فابيو كانافارو، ومنذ تلك اللحظة، لم يتكرر هذا السيناريو أبداً، وجميعنا يعلم أن المدافع الإيطالي توج بها في تلك النسخة لفوزه بلقب كأس العالم، وهو ما لا يتوفر للنجم البرتغالي هذا العام.

رونالدو أحرز 6 أهداف فقط في دوري الأبطال هذا الموسم، وصحيح أن أهدافه كانت حاسمة ومهمة، وأنه قدم مردود جيد بينما لم يسعفه فريقه للذهاب بعيداً في البطولة، لكن هذا لن يؤثر على المصوتين الذي يضعون النتائج النهائية كمعيار أول.

المشكلة التي يواجهها صاروخ ماديرا ليس بخروجه من ربع النهائي وحسب، بل بانخفاض أرقامه التهديفية حتى في الدوري المحلي مقارنة بالأرقام التي كان يسجلها في السنوات الماضية مع ريال مدريد الذي حصد معه الكرة الذهبية 4 مرات.

رونالدو أحرز 19 هدفاً فقط في الكالتشيو هذا الموسم، ورغم أنه رقم جيد بالنسبة للكثير من المهاجمن، إلا أنه ليس كذلك بالنسبة لمعدله التهديفي الطبيعي، خصوصاً وأن غريمه التقليدي ليونيل ميسي قدم موسم استثنائي على الصعيدين الفردي والجماعي، وهناك مهاجمين آخرين أيضاً تفوقون عليه تهديفياً مثل كيليان مبابي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق