المخاوف تزداد بشأن الأسلحة النارية القابلة للطباعة ثلاثية الأبعاد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قامت عدة ولايات أمريكية برفع دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس دونالد ترامب في محاولة لوقف عملية نشر مخططات الأسلحة النارية القابلة للطباعة بشكل ثلاثي الأبعاد 3D من قبل مؤسسة Defense Distributed، حيث انضمت واشنطن وأوريغون ونيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت وبنسلفانيا وميريلاند وواشنطن العاصمة معاً للبحث عن أمر تقييدي وأمر بوقف نشر مخططات الأسلحة ثلاثية الأبعاد القابلة للطباعة.

وتجادل الولايات بأن هذه المخططات سوف تسمح للمجرمين بالوصول السهل وغير المقيد إلى الأسلحة النارية، ويأتي هذا الأمر بعد قرار أصدرته وزارة العدل الأمريكية اعتبرت فيه أن نشر مخططات الأسلحة التي يمكن صناعتها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد هو أمر قانوني.

وتعمل مؤسسة Defense Distributed، والتي تتخذ من مدينة أوستن بولاية تكساس مقرا لها، على تطوير مخططات الأسلحة النارية الرقمية التي يمكن تحميلها من خلال موقعها وتصنيعها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، ويقود المؤسسة كودي ويلسون Cody Wilson المتخصص في هذا المجال، والذي أطلق قبل خمس سنوات ما يسميه الآن “عصر البندقية القابلة للتحميل”، وهو العصر الذي يمكن فيه لأي شخص استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع سلاح ناري.

ويفترض أن يبدأ العصر الجديد في منتصف ليلة الأربعاء، حيث تخطط مؤسسة Defense Distributed لنشر المخططات الرقمية للجمهور من أجل تصنيع أسلحة نارية خاصة بهم، بما في ذلك البندقية الهجومية طراز AR-15، وتكمن الخطورة في أنه لا يمكن تعقب الأسلحة النارية المطبوعة بشكل ثلاثي الأبعاد.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويشارك عدد كبير من المحامين في الدعوى، وذلك على أمل وقف مؤسسة ويلسون من نشر مخططات الأسلحة النارية، كما طالب أكثر من 20 مدعي عام التدخل باسم السلامة العامة والأمن القومي، ولكن يبدو أن الوقت قد فات، إذ بدأت المؤسسة بنشر المخططات في وقت سابق، ووفقًا لمكتب جوش شابيرو Josh Shapiro النائب العام في ولاية بنسلفانيا، فقد جرى تنزيل مخططات للبندقية الهجومية نصف الآلية من طراز AR-15 من قبل ألف شخص حتى الآن.

ويقول النقاد إن السماح بنشر مخططات الأسلحة النارية ثلاثية الأبعاد تشكل انتكاسة لا حدود لها لجهود السيطرة على السلاح في الولايات المتحدة، حيث يمكن لأي شخص لديه المخططات والطابعة ثلاثية الأبعاد صناعة سلاح ناري ضمن منزله.

وأعلن المدعي العام لولاية واشنطن بوب فيرغسون Bob Ferguson أنه سيقاضي وزارة الخارجية لوقف النشر غير القانوني للأسلحة ثلاثية الأبعاد نيابة عن ثماني ولايات أمريكية، وقال فيرغسون في بيان له: “هذه الأسلحة القابلة للتحميل غير مسجلة ومن الصعب للغاية اكتشافها، حتى مع أجهزة الكشف عن المعادن، وستكون متاحة لأي شخص بغض النظر عن العمر أو الصحة العقلية أو التاريخ الجنائي”.

وكانت مؤسسة Defense Distributed قد أصدرت أول مخطط لها في عام 2012، والذي تم تنزيله أكثر من 100 ألف مرة، وذلك قبل أن تتدخل الحكومة الفيدرالية وتغلق الموقع، حيث تتضمن ملفات المؤسسة مخططات لأسلحة نارية تتراوح بين مسدس Liberator وبندقية AR-15.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر المخاوف تزداد بشأن الأسلحة النارية القابلة للطباعة ثلاثية الأبعاد برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

أخبار ذات صلة

0 تعليق