بدون استوديو.. عروس توثق خطوبتها فى المعز: «له فى قلبى مكانة خاصة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر بدون استوديو.. عروس توثق خطوبتها فى المعز: «له فى قلبى مكانة خاصة»

تذهب عرائس كثيرات إلى شارع المعز الأثرى لالتقاط صور بفستان الزفاف، مع التمسك بالقاعدة التى تقول إنه لا غنى عن استوديو التصوير، لكن رضوى عبدالله البالغة 22 عاما، كسرت تلك القاعدة، بتخليها عن الطرق التقليدية لتصوير حدث الخطوبة السعيد، بذهابها فى جلسة لتصوير خطوبتها فى شارع المعز لدين الله الفاطمى العتيق.
تعمل رضوى ممرضة، وهى خريجة معهد تمريض، وتعرفت على خطيبها عبدالله، 24 عاما، الذى تقابلت معه من عامين ليبدآ معا قصة حب كللتها الخطوبة فى منزلها فى حى إمبابة.
تقول رضوى: «تقابلنا أنا وعبدالله منذ عامين عن طريق صديقه الذى كان يعمل معى فى المشفى بعد أن أخبرنى بأنه يريد التقرب لى وخطبتى، بعدها قرر عبدالله زيارة أهلى لقراءة الفاتحة ثم اتفقنا على شراء الذهب بعدها بوقت قصير وتمت خطبتنا رسميا وذهبنا إلى المعز للاحتفال».
توضح رضوى سبب اختيار المعز لتصوير حدثها السعيد فتقول: «أحببنا توثيق يوم الخطوبة بصور ذات قيمة وخاصة المعز فأنا أتوجه إليه دوما فى عيد ميلادى أو عندما أريد التنزه فهو ذات قيمة خاصة فى قلبى».
تعيش رضوى فى إمبابة، بينما ولد عبدالله فى طنطا، لكنه يعيش فى السيدة زينب بحكم عمله كممرض فى قصر العينى، تقول رضوى «لم أتردد أبدا فى العيش معه وأن أترك أهلى وعملى فى العاصمة لأنى أحبه جدا هو إنسان خلوق ويحافظ على أهل بيته، وبنينا علاقتنا على أساس التفاهم».
تتذكر رضوى اللحظات السعيدة مع عبدالله، فتقول «ذات مرة لعبنا الطاولة على قهوة شعبى فى حى السيدة، وتمكنت من الانتصار عليه مرتين، هو يكره المظاهر والميكب والملابس، ساعدنى مرات كثيرة فى المذاكرة بحكم اشتراكنا فى نفس التخصص، وتقدمه عنى بعامين، وكنت أصارح أهلى بكل مقابلاتتى وعلاقتى معه منذ البداية إنه جدير بكل الحب».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بدون استوديو.. عروس توثق خطوبتها فى المعز: «له فى قلبى مكانة خاصة» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج