ما هي تقنية توريد الشفايف بالليزر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لا شك بأن الشفاه الوردية تمنح المرأة جمالاً أنثوياً وتنعكس بالإشراقة على ملامح وجهها، لتبدو الملامح مشعة نضارة وحيوية بمنأى عن مظهر الشفاه الداكنة التي تبدو فيها المرأة أكبر من عمرها بسنوات وبملامح باهتة. ومع تقدم الطب التجميلي، برزت طريقة رائعة لتوريد الشفاه بالليزر للتخلص من لون الشفاه القاتمة. فما هي هذه التقنية وكيف تتم، وما هي فوائدها؟ وهل من مخاطر لها؟" نطلعكم على كل ما يجب معرفته بهذا الإطار.

تقنية توريد الشفايف بالليزر

قد يعتقد البعض بأن توريد الشفاه بالليزر عملية تعتمد على وشم الشفتين باللون الوردي على غرار تقنية وشم الجلد بالرسوم، انما هذا الاعتقاد خاطئ، فعملية توريد الشفاه بالليزر ترتكز على استخدام نوع معين من أنواع الليزر المشهور باسم "كيو سويتش" ويعمل هذا النوع من الليزر على تفتيت الخلايا الصبغية "الميلانين" الموجودة في الشفتين ومحاربة تراكمها،

تتطلب كل جلسة من جلسات توريد الشفاه، وضع بعض المخدر الموضعي على الشفاه، ثم يسلط الطبيب أشعة ليزر على الشفاه لفترة تترواح بين الربع الى النصف ساعة بحيث تكفي هذه المدة لتدمير الخلايا الصبغية "خلايا الميلانين" في بشرة الشفاه، ويعود المريض لممارسة حياته الطبيعية حتى موعد الجلسة التالية.

أسباب اللجوء لتوريد الشفايف بالليزر

تقنية توريد الشفاه بالليزر تصب في إطار الوسائل التجميلية الحديثة لتفتيح لون الشفاه الداكنة وتوريد لونها، أي الحصول على مظهر اللون الوردي للشفاه وإزالة الإسمرار عنها والناتج عن عدة عوامل وأبرزها:

- عوامل وراثية والإصابة بأمراض جلدية سابقة.

- كثرة التعرض لأشعة الشمس وعدم استخدام واقي شمسي للشفاه.

- ممارسة بعض العادات السيئة مثل التدخين وتناول مشروبات الكافيين.

- عوامل الهرمونية والحمل والرضاعة، والتقدم في السن

- استخدام مستحضرات تجميل بنوعية رديئة على الشفاه.

 ويشترط على من يرغب بالخضوع لتقنية توريد الشفاه بالليزر أن يكون في حالة صحية جيدة ولا يعاني من أي أمراض مثل اضطرابات المناعة الذاتية، أو من حساسية شديدة في البشرة. كما لا تناسب هذه التقنية كل من المصابين بفيروس الهربس الفموي أو المصابين بالسكري بالنوع الأول، والأشخاص الذين لا تلتئم الجروح لديهم جيداً.

نتائج عملية توريد الشفايف بالليزر

تظهر النتيجة على المريض من أول جلسة، وقد يتطلب الأمر أكثر من جلسة للحصول على شفاه وردية جميلة وذلك وفق تشخيص الطبيب، ويتم الفصل ين الجلسات بمدة زمنية تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين.

سلبيات توريد الشفاه بالليزر

- يعاني بعض الأشخاص من تورم وتقشر بالشفتين بعد الجلسة، وهو أمر طبيعي.

- قد ينتج لون شفاه غير موحد بحال استخدام جهاز رديء النوعية.

-  إمكانية التعرض للحروق بسبب استخدام ليزر غير مناسب أو التعرض لشعاعه لفترة أطول من اللازم.

- وهناك أيضاً مخاطر النزيف في الشفاه.

وأخيرا، يؤكد الأطباء بأن عملية توردي الشفاه بالليزر تعتبر آمنة وفعالة شرط أن تتم تحت إشراف طبيب جلدي متخصص في عمليات التجميل، وأن تتم كذلك بمركز طبي مرخص من وزارة الصحة وحاصل على تدريب طويل في استخدام أجهزة الليزر.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ما هي تقنية توريد الشفايف بالليزر برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : hiamag

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج