ميلانيا ترمب تصادق كتاب إرشادي للأطفال بشأن استخدام الإنترنت

اليكم تفاصيل هذا الخبر ميلانيا ترمب تصادق كتاب إرشادي للأطفال بشأن استخدام الإنترنت

أعادت السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، المصادقة على كتابة وثيقة حكومية تم إعدادها في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، كما أنها تهاجم وسائل الإعلام لتوجيها اتهامات ضدها لا أساس لها من الصحة.

ميلانيا ترمب تصادق كتاب إرشادي للأطفال بشأن استخدام الإنترنت

وأعلن الموقع الإليكتروني للسيدة الأولى عن حملتها الجديدة "كن أفضل Be Best"، لمساعدة الأطفال في وصف كُتيب للسيدة الأولى ولجنة التجارة الفيدرالية، على الرغم من أن هذا الكُتيب يعود إلى عام 2009، وتمت مراجعته في عام 2014 في فترة إدارة أوباما، وصدر منه 13 مليون نسخة، فهو يقدم نصائح للآباء للتحدث بشكل أفضل مع الأطفال بشأن السلامة على الإنترنت.

ولم تغير ميلانيا كلمات أو رسومات أو ألوان الكتاب، وما فعلته هو تغيير صفحة الغلاف بصورتها الشخصية ورسالة قصيرة، واحتوت الصفحة الأخيرة على شعار "كن الأفضل" وأطلق موقع البيت الأبيض تغطية مباشرة على الإنترنت، وكذلك ترويجًا للكُتيب.

مكتبها يهاجم وسائل الإعلام المعارضة

وأصدر مكتب السيدة الأولى بيانًا نادرًا موجه إلى وسائل الإعلام المعارضة، لافتقارها الاحتراف، بسبب ما حدث أثناء حفلة الحديقة الوردية أثناء إعلانها عن إصدار الكُتيب، والذي ضم الرئيس دونالد ترامب، وأعضاء حكومته وأطفال المدارس، حيث قال المكتب " بعد إلقاء خطاب قوي قوبل بالترحيب وتعليقات إيجابية، ركزت وسائل الإعلام المعارضة على الكُتيب التعليمي، والذي أُنتج في عام 2009، والذي يتحدث عن طريقة استخدام الأطفال للإنترنت، فقد وافقت السيدة الأولى على إضافة شعار كن أفضل، وتوزيع الُكتيب في محاولة لاستخدام منصتها لتضخيم الرسالة الإيجابية الموجودة بداخل الكتاب".

وأضاف البيان" كما قالت في خطاب الأمس، إنها استخدمت الشعار لتشجيع الناس والمنظمات على الحديث، ومساعدة لجنة التجارة الفيدرالية على توزيع الُكتيب، واختارت بعض وسائل الإعلام تلطيف الوضع وتعزيز الجهود الإيجابية نيابة عن الأطفال، بدلًا من توجيه الاتهامات التي لا أساس لها إلى السيدة الأولى ومبادراتها الجديدة".

ميلانيا ترمب تصادق كتاب إرشادي للأطفال بشأن استخدام الإنترنت

ونقل البيان عن ناثانيال وود، المدير المساعد لقسم تعليم إدارة الأعمال والمستهلكين، قوله "لقد كنا متحمسين لأن السيدة ترامب وزعت هذه المعلومات المهمة بشأن البقاء آمن أثناء تصفح الإنترنت، إننا نتطلع إلى مواصلة العمل معها ومع الآخرين لمساعدة الآباء والأطفال على استخدام الإنترنت بأمان ومسؤولية".

وأضاف مكتب ميلانيا" سيستمر مكتبنا في التركيز على مساعدة الأطفال وتشجع وسائل الإعلام على محاولة استخدام مهنتهم بالشكل الأفضل، ونركز على بعض الأطفال والبرامج التي أبرزتها السيدة ترامب في ملاحظاتها أمس".

ميلانيا متهمة باقتباس الخطابات

والإضافة الوحيدة التي قامت بها ميلانيا هي كتابة مقدمة موجزة بتشجيع الآباء على نقل القيم إلى الأطفال، وتضمنت صورتها الرسمية وتوقيعها، واعترف مدير مشارك في لجنة التجارة الفيدرالية بأن مساهمة السيدة الأولى الوحيدة في الوثيقة كانت رسالة تقديمية في الصفحة الثانية.ويتضمن كلا الإصدارين رسومات متطابقة باللون الأزرق والبرتقالي والرمادي، وداخل الكتيب، يوجد تحذير في قسم واحد من "السلوك غير اللائق" و"المحتوى غير المناسب" على الإنترنت، وينصح الآباء "بالصبر".

وصرحت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم ترامب، ردا على أسئلة عن هذا الموضوع "رشحتنا لجنة التجارة الفيدرالية لتضمين ذلك كمورد جيد وكنا سعداء للقيام بذلك"، وأضافت "إنه مورد حكومي، ومن المفترض أن يتم توزيعه، وبدأ بالفعل التوزيع في عام 2009، بعد إطلاق مبادرة ناجحة تهدف إلى مساعدة الأطفال، ووسائل الإعلام الناقدة تبحث عن أي شيء سلبي لتقوله".

وأشار مسؤول سابق في إدارة أوباما إلى أن الكُتيبات متطابقة، ويجب أن تكون السيدة الأولى على وعي بمسألة التأليف، حيث تم الكشف عن أن خطابها في المؤتمر الوطني الجمهوري مماثل للسيدة الأولى السابقة، ميشال أوباما.

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ميلانيا ترمب تصادق كتاب إرشادي للأطفال بشأن استخدام الإنترنت برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : العرب اليوم

السابق «للمقبلين على الزواج»..تعرفي على أرقى اكسسوارات الشعر
التالى مواليد اليوم في علم الأرقام .. الطموح والحماس أبرز سماتهم