إيران تدعو إلى الحوار كحل للأزمة في فنزويلا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دعت الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، الحكومة والمعارضة في فنزويلا إلى الحوار لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد، معتبرة  ما أسمته بـ“الاضطرابات والفوضى لا يمكن أن تكون حلاً للازمة القائمة“.

وقال المتحدث باسم الخارجية، عباس موسوي، في بيان صحافي لتوضيح موقف بلاده من محاولة الانقلاب العسكري في فنزويلا ضد نظام الرئيس نيكولاس مادورو، ”الاضطرابات والفوضى لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون حلا للخلافات السياسية في فنزويلا“.

وأضاف أن طهران تتابع عن كثب التطور من الأحداث في فنزويلا، مشيراً إلى أن ”أفضل طريقة لإنهاء الاضطرابات التي تشهدها فنزويلا حاليًا هي إقامة الحوار وإنشاء الآليات اللازمة من قبل القوى الملتزمة بتطوير وازدهار هذا البلد تحت ولاية الحكومة الشرعية برئاسة نيكولاس مادورو“.

وقامت مجموعة كبيرة من القوات العسكرية في فنزويلا بالانضمام إلى رئيس البرلمان وزعيم المعارضة خوان غوايدو.

وكان غوايدو قد اجتمع مع عدد من العسكريين في قاعدة عسكرية في كاراكاس، وناشدهم الانتفاض على مادورو ودعم الانقلاب.

بدوره، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في أول تصريح له بعد محاولة الانقلاب، أنه اتصل بقادة الجيش الذين أكدوا له ولاءهم الكامل للوطن والدستور.

تاريخ النشرأبريل ,30 / 2019 23:01 GMT

تاريخ التحديثأبريل ,30 / 2019 22:32 GMT

أخبار ذات صلة

0 تعليق