لشكر "يطير" إلى إسبانيا لمباركة "النتائج المبهرة" للحزب الاشتراكي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هسبريس من الرباط

الأربعاء 01 ماي 2019 - 00:30

حلّ إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الثلاثاء بالعاصمة الإسبانية مدريد، من أجل تهنئة الحزب الاشتراكي العمالي بإسبانيا بتصدّره نتائج الانتخابات العامة الإسبانية.

b21eafe715.jpg

وقال إدريس لشكر إن "الزيارة جاءت إثر النتائج المبهرة التي حققها الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني بعد الانحصار والتراجع الذي عرفه اليسار عالميا"، مشدّدا على أن "هذه النتائج الانتخابية سيكون لها انعكاس كبير ليس على العلاقات بين الحزبين الإسباني والمغربي فقط، بل على العلاقات الدولية بين شعبَيْ ودولتي المغرب وإسبانيا".

وأضاف المتحدث ذاته أنه حل بالعاصمة الإسبانية من أجل "تهنئة الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني الذي سجل مكسبا كبيرا واستطاع تحقيق ما لم يحققه أي حزب اشتراكي في العالم"، مضيفا: "الاشتراكيون الإسبان فتحوا الأمل في عودة اليسار، ويمكن أن نقول إنهم هُم الزعامة والمشعل للاشتراكية، ليست في أوربا فقط، بل في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط".

04ae72be8a.jpg

وأشار إدريس لشكر، في تصريح لهسبريس، إلى أن "نتائج الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني تعتبر نقطة ضوء مهمة في ظلمة استمرت لسنوات، تراجع فيها في اليسار والاشتراكيون في مجموعة من مناطق المعمور".

وإلى جانب تهنئة الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، يضيف لشكر، "كان من الضروري أن نهنئ إخواننا في الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا، حيث كانت لهم، بشهادة الاشتراكيين الإسبان، مساهمة كبيرة في تعبئة الجالية المغربية".

3c4c5ba405.jpg

وأكّد إدريس لشكر أن "الكتابة الاقليمية للحزب بإسبانيا عبّأت الجالية المغربية أساسا ضد الشوفينية والحقد والعنصرية والكراهية التي أبانت عنها أحزاب يمينية، ومن بينها ليبرالية مع كامل الأسف؛ وذلك خلال الحملة الانتخابية الأخيرة التي كانت شرسة في معاداة الأجانب".

وفي السياق ذاته، أشار المسؤول الأول في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى أن "الكتابة الإقليمية للحزب بإسبانيا كلفت محاميا برفع دعوى قضائية ضد حزب فوكس وتصريحاته العنصرية الحاقدة والمتسمة بالكراهية".

194bd0bfc7.jpg

وختم إدريس لشكر تصريحه بالإشارة إلى أن "الزيارة شكلت مناسبة لعقد لقاء مع رئيسة الحزب بإسبانيا، كرستينا ناربونا، ووزير التجهيز جوسي لويس أبالوس، وإجراء محادثات معهما لتقوية التعاون وتبادل التجارب بين الطرفين المغربي والإسباني، وإبلاغهم تحية وتهاني المناضلين في المغرب".

وقد رافق الكاتب الأول لحزب "الوردة" في اللقاءات كل من فتيحة سداس، البرلمانية عضو المكتب السياسي، وعائشة الكرجي، الكاتبة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق