الطفيلة واقع يستدعي فزعة حكومية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عمون – محمد الخوالدة

يقول مواطنون في محافظة الطفيلة ان محافظتهم تحتاج لفزعة حكومية عاجلة ، فهي باعتقادم لم تاخذ حظها من التنمية والتطوير قياسا بما عليه الحال في محافظات اردنية اخرى .

واشار عدد منهم الى ان المحافظة بحاجة للكثير من خدمات البنية التحتية والفوقية ،التي قا لو ان اكثر الموجود منها بحاجة الى تطوير او اعادة تاهيل بهدف تحسين سبل عيش المواطنين الذين اضحت محافظتهم – كماقالوا- طاردة لاهلها ، ويدللون على ذلك بالارقام المتزايد للمواطنين الى اممت صوب العاصمة عمان ا والى مدينة العقبة بحثا عن فرص عمل واسباب حياة افضل .

فالمحافظة بحسب متحدثين ل"عمون" تفتقر الى المشاريع الاستثمارية الكبرى والتي تنتج مزيدا من فرص العمل لتشغيل المتعطلين من المواطنين وخاصة فئة الشباب ، في مواجهة نسب بطالة قالوا انها مرتفعة وجيوب فقر تتسع برايهم من عام لاخر .

ويرى المتحدثون ان محافظتهم وهي من مناطق المملكة الاكثر شهرة في زراعة الزيتون وغيره من مشتقات الخضار والفواكه بحاجة الى تنشيط الخدمات الزراعية فيها من خلال تقديم الحكومة للتسهيلات والاعانات اللازمة لتصنيع مشتقات المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية لتحسين استفادة المزارعين ، بالنظر وفق قولهم لانخفاض العائدات المتحققة من زراعاتهم وتربيتهم للمواشي لضعف التسويق الداخلي والخارجي على حد سواء ، اضافة للتاثيرات السلبية على المزارعين ومربي الماشي جراء تدني المواسم المطرية المتعاقة والتي يقولون انها اضعفت الزرع والضرع .

واشار المتحدثون الى ماقالوا انه تجاهل الحكومة للمقومات السياحية والاثرية التي تزخر بها محافظتهم ، وبينوا ان المحافظة غنية بالمكنوزات الاثرية والمعلم السياحية التي شكلتها الطبيعة ، بيد ان من يعنيهم الامر من المسؤولين بحسب المتحدثين لم يابهوا لذلك ، واكدوا ان تطوير المواقع السياحية والاثرية وتسويقها محليا وخارجيا يساعد في تنويع عناصر اقتضاديات المحافظة من خلال خلق فرص العمل وتغيير طبيعة اهتمامات المواطنين في اطار سعيهم لتحسين مواردهم المالية .

ولفت المتحدثون الى ان الوعود التي اعتاد المواطنون على سماعها عند زيارة مسؤولين كبار للمحافظة بخصوص النهوض باحتياجات المواطنين وتحسين سبل العيش في محافظتهم لتثبيتهم فيها ، ظلت في معظمها امنيات تحتاج لعمل رسمي جاد لترجمتها واقعا معاشا .

وقال المتحدثون "نأمل ان لاتبقى الوعود الرسمية وعودا"، لنلمس نتائج فاعلة على ارض الواقع ، فمحافظة الطفيلة من وجهة نظر المتحدثين تحتاج استعجال اجراء دراسات جادة ، تقيم الواقع ومن ثم اجتراح معالجات تضع الامور في نصابها الصحيح .

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الطفيلة واقع يستدعي فزعة حكومية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : وكالة عمون الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق