يجرم التحرش الجنسي والتحسس الجسدي.. الرئيس الفلبيني يثير الجدل بقانون "الأماكن الآمن"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أثار الرئيس الفلبيني "رودريجو دوتيرتي" حالة من الجدل في الشارع بعد إقراره قانون ضد التحرّش الجنسي المعروف باسم "قانون الأماكن الآمن" والذي يُجرّم أشكال الاعتداء أو المُضايقات الجنسية بما في ذلك الإيذاء والتشهير والألفاظ الخادشة للحياء والتصفير في الأماكن العامة.

وكان "دوتيرتي" وقّع على القانون رقم (11313)، المعروف باسم "قانون الأماكن الآمن"، في 17 أبريل الماضي، لكن لم يُعلن عنه رسميًا إلا يوم الاثنين الماضي (15 يوليو الجاري).

الرأي العام في الفلبين وكعادتهم انقسم بين مؤيدٍ ومعارض للقانون، ففي الوقت الذي وجهت منظمات نسائية تتهة "دوتيرتي" بارتكاب معظم هذه الأعمال التي يجرمها القانون، أيد العديد القانون واعتبروه السبيل الآمن للوصول الى الأمن المجتمي.

قال حزب "غابرييلا" السياسي الذي يعنى بحقوق المرأة على "تويتر" أن الرئيس البالغ من العمر 74 عامًا كان "أكثر منتهكي القانون وقاحة بتصريحاته الفاشية، وفقًا لهذا السياق، سيكون تطبيق القانون تحديا بالتأكيد".

فيما رحبت عضو مجلس الشيوخ المعارضة "ريزا هونتيفيروس" التي وضعت القانون، بقرار الرئيس، مشيرة إلى أنه سيؤدي إلى سد الثغرات في التشريعات السابقة ضد التحرش الجنسي، لكنها أضافت "القرار جيد بقدر ما يتم تطبيقه".

وكان الرئيس الفيليبيني قد أثار جدلًا عام 2016، حين أبدى إعجابه بصحافية بطريقة غير لائقة خلال مؤتمر صحافي بثه التلفزيون، كما قام العام الماضي، بتقبيل امرأة فيليبينية على شفتيها وهما على خشبة المسرح أثناء زيارته إلى كوريا الجنوبية في خطوة استدعت اتهامه بإساءة استخدام السلطة.

ما هو قانون "الأماكن الآمنة"؟

  • يحظر القانون كافة المُضايقات الجنسية في الشوارع والأماكن العامة في الفلبين، مثل أماكن العمل والمدارس والمركبات العامة والمناطق الترفيهية، بحسب تقارير محلية.
  • وتشمل أشكال المُضايقات الجنسية أو الأفعال المُخِّلة، بحسب القانون، التلامُس، والتحرّش، وتعقّب النساء أو تصويرهن، والتحيّز ضد النساء أو الافتراء عليهن، وإطلاق تعليقات خادشة للحياء، والقيام بإيماءات جسدية مسيئة مثل التعرّي أو الاستمناء العلني والتحسّس الجسدي.

  • كما يسري القانون أيضًا على التحرش الجنسي عبر الإنترنت، بما في ذلك التهديدات الجسدية والنفسية والعاطفية التي يتم إجراؤها من خلال الرسائل الإلكترونية.
  • ويتعيّن على المحال التجارية في الفلبين، مثل المطاعم ودور السينما، أن تعرض لافتات تُحذّر من التحرش، وتعرض أرقام خطوط هاتفية ساخنة تُمكّن المواطنين من الإبلاغ عن أي مخالفات مزعومة تنتهك قانون "الأماكن الآمنة".
  • وتتراوح عقوبة المُتحرش الجنسي، بموجب ذلك القانون، بين الخدمة المجتمعية، وغرامة مالية تصل إلى 500 ألف (بيزو)- بما يُعادل (790,7 جنيه إسترليني، و750.9 دولار أمريكي)، والسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر.

لمزيد من اختيار المحرر:

للمرة الرابعة.. فلبينية تتوج بلقب "ملكة جمال الكون" 2018 (صور) 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر يجرم التحرش الجنسي والتحسس الجسدي.. الرئيس الفلبيني يثير الجدل بقانون "الأماكن الآمن" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البوابة العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج