اليوم.. موت دماغي لشخص متبرع مكّن الأطباء التونسيين من إجراء جملة من عمليات زرع الأعضاء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يجري الإطار الطبي بعدد من المستشفيات، منذ صباح اليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019، جملة من عمليات زرع الأعضاء، بعد موافقة عائلة شخص متوفى دماغيا بالتبرع بأعضائه.

و قد تم الانتهاء منذ قليل، من زراعة قلب فيما تتواصل حاليا عملية دقيقة لزراعة كبد، حسب تصريح الطاهر قرقاح مدير المركز الوطني للنهوض بزرع الأعضاء لموزاييك.

وقال قرقاح أنّ المركز الوطني للتبرع بالأعضاء، تلقى يوم أمس إشارة من مستشفى الطاهر المعموري في نابل بوجود حالة وفاة دماغي، وتنقل فريق من المركز إلى المستشفى حيث تمّ إجراء مفاوضات مع العائلة كلّلت بالنجاح.

وأوضح الطاهر قرقاح مدير المركز الوطني للنهوض بزرع الأعضاء أنّها خامس مرة في 2019، تتم فيها أخذ أعضاء من شخص متوفي دماغيا وإجراء عمليات متعدّدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج