بابا الفاتيكان: جسد المرأة يُضحى به على "مذابح الدعاية"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في أول يوم من العام الجديد، طالب بابا الفاتيكان فرنسيس بمزيد من المشاركة النسائية في اتخاذ القرارات. وقال الحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية اليوم الأربعاء، في قداس العام الجديد بساحة القديس بطرس في روما: "إذا كنا نريد تشكيل سلوكنا اليوم على نحو إنساني، يتعين علينا أن نضع النساء صوب أعيننا مجدداً".

وذكر البابا أن النساء هم "مصادر الحياة"، وقال: "ورغم ذلك يتعرضن للإهانة والضرب والاغتصاب باستمرار، ويُدفعن إلى ممارسة البغاء أو محو الحياة في أرحامهن"، مضيفاً أن جسد المرأة "يُضحى به على مذابح مدنسة للدعاية والأرباح والدعارة، ويُستغل كشيء نفعي"، مؤكداً ضرورة تحرير جسد المرأة من الاستهلاكية ومرعاته وتقديسه، وقال: "إنه أنبل جسد في العالم".

وأضاف البابا، أن المرأة "متبرعة ووسيطة للسلام ويتعين إشراكها على نحو كامل في عمليات اتخاذ القرار".

تجدر الإشارة إلى أن الكنيسة الكاثوليكية تحتفل في بداية العام الجديد في المعتاد بإجلال السيدة مريم والدة السيد المسيح.

ويطالب أشخاص عاديون وكثير من الكاثوليك أيضاً منح المرأة المزيد من الحقوق في المشاركة في اتخاذ القرار داخل الكنيسة، إلا أن الآمال بفتح البابا فرنسيس الباب أمام المرأة لتقلد مناصب روحية داخل الكنيسة على سبيل المثال باءت بالخيبة حتى الآن.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بابا الفاتيكان: جسد المرأة يُضحى به على "مذابح الدعاية" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج