يا عزة الوطن الميمون، يا قلب كل عماني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

سعيد الصقلاوي| سلطنة عمان – نائب رئيس اتحاد الكُتَّاب العرب ورئيس الجمعية العُمانية للكُتَّاب والأدباء

 

لَمّا​​ تَرآءَتْ ​لِعَيْنِ الحُبِّ ​​طَلْعَتُهُ

                         اسْتَبْشَرَ الطِّفْلُ ​والأُمَّاتُ ​والرَّجُلُ

 //

و زغرد النخلُ ​مِنْ كلْماتهِ​ ​فرحاً

                            أنْعِمْ بها ​كلماتٌ ​​روحُها المُثُلُ

 //

يا ​قلبَ كل عماني ​نبضُهُ ​وطنٌ

                             إنّا بحبك ​حبّ الشعب ​نكتملُ

//

ما مر يومٌ علينا ​لستَ أنتَ بهِ

                               حديثنا وهوانا فيك ننشغلُ

 //

نظلُّ حولك ​​مفتونينَ ​نبتهلُ

                         توقا إليك، ​ويهفو البحرُ ​والجبلُ

 //

يا عزةَ الوطن الميمون ​​في دَمِنا

                        ويا ​شموخاً ​على الجبهات ​​يمتثلُ

//

إذا افتخرنا ​فأنتَ الفخرُ ​أجمعُهُ

                          أوِ اعتزينا ​فأنتَ العزوةُ المَثَلُ

 //

و يا ​زماناً ​​بنا يرقى ​ إلى زمنٍ

                         يزهو جليلاً، به التاريخ يكتحلُ

//

فأنتَ ​نورُ الضمير الحر ​​يملؤنا

                    وأنتَ ​أفقُ رؤانا ​​والمنى الخضلُ

 //

جعلتَ خطوتنا ​للمجد ساريةً       

                   مَنْ يبدأ الخطو ​تمشِ ​نحوه السبلُ 

 //

كل الفنون ​على أفكارك انتظمتْ

                    وحيُ الثقافة ​​في منهاجك الرسلُ

 //

أشعتَ ​أغلى جميلٍ ​في مباهجنا

                        وجُدتَ ​كل فضيلٍ ​دام ينفسلُ

 //

يا عينَ كلِ العمانيين، ​مهجتَهم

                         ويا ​هويتَهم ​في النفس ​تنشتلُ

 //

ويا ​سلاماً ​​على الأيام ​طائرهُ روح

                    الحياة، ورضوان الهدى الهطلُ

 //

علّمتنا ​​أنّ دستورَ العلى ​​هممٌ

                       آياتُه الصبرُ ​والإبداعُ ​​والعملُ

 //

وأنّ ​نافلة الأعمال ​أخلصُها قُربى

                             إلى اللهِ ​والإنسانِ ​تنهملُ

 //

وأنّ ​​جوهرةَ الأفكار ​​حكمتُها

                           وأننا ​​بإخاء الناس ​​ننجذلُ

//

وأنّ​ منطلقَ الأهداف ​مبدأُها

                             وأنها ​​بيقين العزم ​​تكتملُ

 //

وأنّ مرتكز الأشياء ​​​قوتُها

                    مَنْ يعتصمْ بالقوى​ تعْنُ له العِللُ

 //

وأنّ مأثرةَ الحسنى ​​مروءتُها

                       وأنّ منحدر الجلّى ​​هو الكسلُ

 //

وأنّ آصرة الأوطان ​​وَحْدتُها

                           وأنّها​ بِمَكين العدل ​تنْعدلُ

 //

وأنّ تَكْرُمةَ الإنسان ​​أعظمُها

                        حريةٌ، و كريم العيش ​ينبذلُ

 //

وأنّ ​للمكرمات النجم ​​يرتحلُ

                     وأنّ ​للمُنجزاتِ الصّعْب يُحتملُ

 //

وأنّ كاشفة الرؤيا ​​بصيرتُها

                        وأننا ​​بانتماء الأرض ​نتصلُ

 //

الأرضُ ​أكبادنا، ​فى كل حانية

                          منّا لها، ​وبها، ​​إيماننا شعلُ

 //

فيا ​​حبيب العمانيين ​ما غفلتْ

                 عيناك عنهمْ، ​ولاهمْ ​عنْك قد غفلوا

//

سمعتُ صوتكَ ​في ريعان  فاتحتي

              فارتدت الروح نشوى ​​وانطفى الوجلُ

//

وصحت.. يا غربتي.. جدران مدرستي

                    شكرا لعمري هنا... إني​ سأنتقلُ

 //

هذا​ نداءُ أبي​ و مَنْ​ ​كمثل أبي

                     قابوس يدعوننا​ والشوقُ​ والأملُ

 //

و يا نجيّ العمانيين،​ موْثقَهم

                      ومَنْ​ بإحساسهم تسنو​ و تنْبَجلُ

 //

عمانُ​ تجمعنا​ أماً​ و مَرْحمةً

                         وأنتَ​ تجمعنا​ غاياتك الجللُ

 //

يا سيداً ​​بحميد الذكر ​محتشداً

                          وسيداً ​​​بنبيل الفعل ​ يشتملُ

 //

ملء السماء ​​و ملء الأرض ​دعوتنا

                  تسقيك رحمة رب الكون ​و القبلُ

//

مؤيداً​ بجلال الله ​معتصماً

                     لك الحياةُ​ ​لك الأضلاعُ ​المقلُ

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر يا عزة الوطن الميمون، يا قلب كل عماني برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : جريدة الرؤية العمانية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج