الخارجية الفلسطينية: خطط إسرائيل الاستيطانية تعد تصعيد خطير وقطع طريق لأي حلول سياسية

الخارجية الفلسطينية: خطط إسرائيل الاستيطانية تعد تصعيد خطير وقطع طريق لأي حلول سياسية
الخارجية الفلسطينية: خطط إسرائيل الاستيطانية تعد تصعيد خطير وقطع طريق لأي حلول سياسية

أعربت وزارة الخارجية الفلسطينية، عن استيائها من قرار الاحتلال الإسرائيلي بإقامة حي استيطاني جديد يضم أكثر من عشرة ألاف وحدة استيطانية جديدة في منطقة مطار قلنديا شمال غرب القدس المحتلة، وأن ذلك يدل على تعنت الاحتلال الإسرائيلي بشأن مساعي السلام وإقامة الدولتين بشكل منفصل، واصفًا القرار بأنه “من أكثر القرارات الاستيطانية التصعيدية خطورة واستفزازا للشعب الفلسطيني وإرادة السلام الدولية”.

وصرحت الوزارة في بيانها ردًا على قرار الحكومة الإسرائيلية، أن قرار حكومة إسرائيل بإقامة حي استيطاني جديد، يُعد خطوة جديدة مكشوفة نحو زيادة الاحتلال الإسرائيلي وفصل القدس الشرقية المحتلة عن امتدادها الفلسطيني، ويسد الباب أمام أي تواصل بين شمال القدس والضفة الغربية، مضيفة أن ذلك القرار يقطع الطريق أمام طرح أي حلول سياسية لقيام دولة فلسطين تكون القدس الشرقية عاصمة لها.

ودعت وزارة الخارجية الإدارة الأمريكية ببيان موقفها من تلك القرارات الإسرائيلية الاستيطانية الجديدة على حساب أرض دولة فلسطين، لافتة إلى أن هذا القرار يُعد بمثابة إطاحة بكافة الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات.

وعلى الجانب الآخر تُعلن وسائل الإعلام العبرية أن الحي الجديد سيخصص لليهود المتدينين (الحريديم) وسيربط بين المستوطنات المقامة شمال القدس وجنوب رام الله.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الخارجية الفلسطينية: خطط إسرائيل الاستيطانية تعد تصعيد خطير وقطع طريق لأي حلول سياسية برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : دليل مصر