أخبار عاجلة
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
إطلاق اسم "بشرى" على الحالة المطرية الحالية بالسعودية

إطلاق اسم "بشرى" على الحالة المطرية الحالية بالسعودية

عاجل بالفيديو:حريق يشب بفندق "حياة ريجنسي" بمدينة الدار البيضاء وهذه التفاصيل

عاجل بالفيديو:حريق يشب بفندق "حياة ريجنسي" بمدينة الدار البيضاء وهذه التفاصيل

حقيقة اندلاع حريق بفندق حياة "ريجنسي" بالدار البيضاء

حقيقة اندلاع حريق بفندق حياة "ريجنسي" بالدار البيضاء

بعد توقف 14 عامًا.. السعودية تهدي مصر 300 طن لحوم

بعد توقف 14 عامًا.. السعودية تهدي مصر 300 طن لحوم

هجوم متبادل بين “الضرتين” .. ريم البارودي ترد على تصريحات سمية الخشاب بشأن علاقتها بأحمد سعد .. تفاصيل !

هجوم متبادل بين “الضرتين” .. ريم البارودي ترد على تصريحات سمية الخشاب بشأن علاقتها بأحمد سعد .. تفاصيل !

من أجل مصلحة العمل.. استبعاد الداعية “الحواشي” عن الإمامة والخطابة في جامع السوق بخميس مشيط

من أجل مصلحة العمل.. استبعاد الداعية “الحواشي” عن الإمامة والخطابة في جامع السوق بخميس مشيط

بيع 12 عقاراً من تركة صالح الراجحي في المزاد بقيمة 295.5 مليون ريال

بيع 12 عقاراً من تركة صالح الراجحي في المزاد بقيمة 295.5 مليون ريال

رد غير متوقع..من ريم البارودي علي سمية الخشاب

رد غير متوقع..من ريم البارودي علي سمية الخشاب

أوروبا تتفتت من الداخل

أوروبا تتفتت من الداخل
أوروبا تتفتت من الداخل

اليكم تفاصيل هذا الخبر أوروبا تتفتت من الداخل

أوروبا تتفتت من الداخل
ولكم الرأي

نشر بوساطة سعيد السريحي في عكاظ يوم 01 - 11 - 2017

1585552
مل الأوربيون من تعدد دولهم فسعوا إلى الوحدة فكان الاتحاد الأوروبي، ويبدو أنهم ملوا من وحدة دولهم فنمت لديهم نزعات انفصالية، ظهر منها على سطح الأحداث في كتالونيا ولا يزال بعضها يلوح في الأفق، وإذا كان فشل انفصال كتالونيا جديرا بتأجيل تلك النزعات الانفصالية فإنما يتم ذلك إلى حين وليس بمستبعد أن تتفاجأ أوروبا بكتالونيا أخرى تظهر في هذا البلد أو ذاك في أي وقت تشعر فيه الجماعات ذات النزعة الانفصالية بضعف المركز. والقضية ليست قضية سياسية فحسب ذلك أن وراء هذه النزعات الانفصالية إرثا قوميا يميز الجهات التي تسعى إلى الانفصال، وهو إرث لم تستطع الدولة المركزية أن تدمجه في إطار وحدتها القومية فبقي ينمو تحت إحساس بالمظلومية الناتجة عن تكريس إرث المركز وثقافته ومن ثم هيمنته على ثقافة وإرث الأطراف، وليس الإرث والثقافة وحدهما هو كل ما يمد تلك النزعات الانفصالية بالوقود بل يعضده في ذلك الوضع الاقتصادي المتميز للأقاليم ذات النزعة الانفصالية، كما هو الحال مع كتالونيا قياسا ببقية أقاليم إسبانيا الأخرى ولومبارديا في شمال إيطاليا قياسا بأقاليمها الجنوبية، ويتمثل فشل المركز في هذا الجانب في عجزه عن دفع عجلة التقدم والتنمية في أقاليمه منخفضة الإنتاج مما جعلها تبقى عالة على الأقاليم المنتجة وهو ما جعل تلك الأقاليم تستشعر السخط وذلك حين تجد نفسها ذات نصيب أكبر في دعم الناتج العام ونصيب متساو في ميزانيات الإنفاق الحكومي.
أوروبا التي انشغلت طويلا بتأسيس وحدتها التي جعلت منها كيانا متماسكا من الخارج لم تفطن أن سياساتها الداخلية دفعت إلى نمو تكوينات صغرى لا تهدد بتفتيتها إلى دول فحسب بل تهدد بتفتيت الدولة الواحدة إلى دويلات كذلك.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.


مواضيع ذات صلة


تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: سعورس

 
DMCA.com Protection Status