وزير إسرائيلي متطرف يستقيل بسبب العمل يوم السبت

وزير إسرائيلي متطرف يستقيل بسبب العمل يوم السبت
وزير إسرائيلي متطرف يستقيل بسبب العمل يوم السبت

قدم وزير اسرائيلي متطرف استقالته من الائتلاف الحكومي الذي يترأسه بنيامين نتنياهو أمس، بسبب خلاف متعلق بالعمل يوم السبت وهو يوم العطلة المقدس لدى اليهود.

فقد نفذ وزير الصحة الاسرائيلي يعقوب ليتسمان، وهو حاخام من حزب التوراة اليهودي المتحد التهديد الذي أطلقه يوم الجمعة بالاستقالة إذا نفذت شبكة السكك الحديدية أعمال صيانة يوم السبت.

وأعلن متحدث باسم الوزير انه رغم استقالة الوزير، فإن الحزب الديني المتطرف سيبقى في الائتلاف الحاكم الذي في هذه المرحلة، ما يمكن نتنياهو من الاحتفاظ بأغلبيته الضئيلة.

وأعلن ليتسمان في كتاب استقالته استقيل من منصبي في الحكومة كوزير للصحة. يأتي القرار بعد الاشغال التي تقوم بها شركة خطوط السكك الحديد الاسرائيلية يوم السبت.

وأضاف لا استطيع تحمل المسؤولية الوزارية عن الاضرار الجسيمة التي تلحق بإحدى القيم الابدية للشعب اليهودي، وهو يوم السبت.

لكن ليتسمان سيحتفظ بمقعده في البرلمان الاسرائيلي.

من جهتها، بررت شركة خطوط السكك الحديد الاسرائيلية اجراء اعمال الصيانة ايام السبت بعدم ازعاج المسافرين، كون القطارات لا تعمل خلالها.

وبحسب الشركة فإن بعض الاشغال ايام السبت ضرورية للسلامة العامة ولتجنب الازدحام على الطرق بينما يسعى المسافرون للجوء الى بدائل. لكن ليتسمان اعتبر ان هذا غير صحيح.

وقال لإذاعة الجيش الاسرائيلي بعد تقديمه استقالته لسكرتير الحكومة مع الاسف، فإن الشركة جعلت مؤخرا من السبت اليوم الوطني للصيانة.

واضاف لا يوجد ما يستدعي القيام بجميع اعمال الصيانة يوم السبت.

وأوردت تقارير اعلامية ان نتنياهو سعى لاقناع ليتسمان بعدم تقديم استقالته، وعرض دعمه لعدد من الاجراءات التي يرغب فيها وزير الصحة ومؤيدوه.

ويقود نتنياهو ائتلافا حكوميا هشا يعتمد على غالبية برلمانية من 66 مقعدا من اصل 120 نائبا بما فيها المقاعد الـ13 لشاس واليهودية الموحدة للتوراة، وهما حزبان دينيان متطرفان.

وقال معلقون سياسيون إن السبب الرئيسي وراء الاستقالة هو ضغوط على ليتسمان من الزعيم الروحي لحزبه وهو حاخام متطرف يعارض بشدة العمل في السكك الحديدية أيام السبت.

وفي سياق آخر، اتهمت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية إسرائيل بـ تسريع عمليات استباحتها للأرض الفلسطينية بهدف تعميق الاستيطان، وتوسيعه بما يحول دون قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي، إن إسرائيل أطلقت منذ أشهر خطة واسعة لتعزيز الترابط بين المستوطنات الاسرائيلية في الضفة المحتلة من جهة، والعمق الاسرائيلي من جهة أخرى.

إلى ذلك، أصيب شابان فلسطينيان بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في مخيم العروب شمال مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة أمس.

وأفادت الناطقة باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عراب فقها، لوكالة الأناضول، بأن الجيش الإسرائيلي اعتقل أحد المصابين من سيارة الإسعاف على حاجز عتصيون قرب الخليل، خلال نقله للمستشفى.