حماس تتمسك بخيار المقاومة.. وفتح تعد عملية السلام قد انتهت

حماس تتمسك بخيار المقاومة.. وفتح تعد عملية السلام قد انتهت
حماس تتمسك بخيار المقاومة.. وفتح تعد عملية السلام قد انتهت

حماس تتمسك بخيار المقاومة.. وفتح تعد عملية السلام قد انتهت

شددت حركتا "فتح" و"حماس"، على رفضهما للقرار الإسرائيلي بشأن تطبيق "السيادة الإسرائيلية" في الضفة الغربية المحتلة، وأكدت "حماس"، أن لا خيار إلا المقاومة من أجل إفشال السياسيات الإسرائيلية

وصوت مساء الأحد، أعضاء اللجنة المركزية في حزب "الليكود" الإسرائيلي الحاكم بالإجماع، على قرار "تطبيق السيادة الإسرائيلية" في الضفة الغربية المحتلة.

 


حماس

وأوضح المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فوزي برهوم؛ أن ما قرره الاحتلال الإسرائيلي، "يؤكد أن المجتمع الإسرائيلي، أصبح أكثر تطرفا بعد إعلان دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي) بشأن مدينة القدس المحتلة".

وأكد في تصريح خاص لـ"عربي21"، أن هذا التصويت "يعكس استمرار الاحتلال في سياسة الاعتداء على الحق الفلسطيني"، مشددا على أهمية أن يدفع هذا التوجه الإسرائيلي الجديد، بالفلسطينيين ليكونوا "أكثر تمسكا بحقوقهم الفلسطينية، من أجل مواجهة كل هذه المشاريع العدوانية الإسرائيلية".

وأضاف برهوم: "كما يجعلنا أكثر تمسكا بخيار المقاومة، لإفشال كل هذه المخططات والمشاريع التي تسعى لتصفية القضية الفلسطينية"، مؤكدا أن "مثل هذا التصويت لن يغير شيئا من الحقائق ولا من الواقع، ففلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني".

وأشار المتحدث باسم الحركة، إلى أن "هذا التصويت، يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي استغل 25 عاما من المفاوضات، من أجل أن يثبت أركانه على الأرض الفلسطينية المحتلة، وتحديدا في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ويعمل على فرض واقع ديمغرافي جديد وصعب".

وتابع: "وهذا يؤكد أيضا مواقف حركة حماس من مشاريع التسوية والمفاوضات واتفاقية أوسلوا، التي خدمت مثل هذه القرارات الصهيونية وضيعت الحق الفلسطيني".

 

 

فتح
من جانبها، رفضت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، القرار الإسرائيلي، معتبرة أن "هذه الخطوة بمنزلة نسف لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزاز لا يمكن السكوت عنه".

وأكدت في بيان وصل إلى "عربي21"، نسخة منه، أن التصويت هو "انتهاك صارخ لقرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، التي تؤكد أن الضفة الغربية بما فيها القدس هي أراض محتلة".

وأوضحت "فتح"، أن "إسرائيل بهذا القرار ومن جانب واحد، أنهت كل ما يمكن تسميته ببقايا عملية السلام"، محملة الاحتلال "المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار الخطير والمرفوض".

وطالبت المجتمع الدولي، بـ"التحرك الفوري لكبح جماح هذا الجنون الإسرائيلي"، مؤكدة أن "الاستيطان والمستوطنين، وجودهم غير شرعي، وأن على الحكومة الإسرائيلية أن تعرف أن اللعب بالخطوط الحمر سيؤدي إلى كوارث، وعدم الاستقرار".

وأكدت حركة "فتح"، أن "إسرائيل استغلت قرار ترامب المرفوض والمنافي للشرعية الدولية، وذلك بالتمادي لحد الإعلان عن حرب على الشعب الفلسطيني، وعلى أرضه ومقدساته"، منوهة إلى أنها "ستحافظ على الثوابت الوطنية، ولن تسمح بمرور أي من هذه الخطوات المدانة والمرفوضة".

 

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: البوابة العربية

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر حماس تتمسك بخيار المقاومة.. وفتح تعد عملية السلام قد انتهت برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : البوابة العربية