أخبار عاجلة

مصر بريئة من دم ” ريجيني “

مصر بريئة من دم ” ريجيني “
مصر بريئة من دم ” ريجيني “

أكدت مصادر، أن جامعة كامبردج البريطانية متهمة بعرقلة التحقيقات في حادث مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني بالقاهرة الذي لم يصل المحققون لسبب وفاته حتى الآن.

وأشارت المصادر، إلى أن شركة ” أوكسفورد أناليتيكا ” للاستخبارات الخاصة، أجرت تحقيقات بشأن المستفيدين من مقتل ” ريجيني ” وأسباب مقتله، متابعة أن جامعة كامبردج لم تفتح أبوابها للمحققين، ولم تسهل شهادة الأساتذة المشرفين على أبحاث ” ريجيني ” في قضية مقتله.

وأوضحت المصادر، أن جامعة كامبردج هي مفتاح حادثة ” ريجيني “، حيث قدمت له منحة بـ10 آلاف جنيه إسترليني في عام 2015 ضمن تمويلها للمنح الدراسية الدولية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المفتوح، التي يدعمها جورج سورس، متسائلة عن أسباب إرسال أساتذة ” ريجيني ” له إلى القاهرة على الرغم من علمهم بأن مصر لا تزال تشهد نتائج ثورات الربيع العربي، وعلى الرغم من أن السلطات في القاهرة، كانت قد أرسلت الطلاب الإيطاليين إلى بلادهم نتيجة الأوضاع غير المستقرة.

وأردفت المصادر، أن التقارير التي ظهرت بعد عامين على مقتل الطالب الإيطالي، كانت مضللة تعمدت جامعة كامبردج إعاقتها لفترة طويلة، وتم تركيز الاتهام على الحكومة المصرية بشكل خاطئ.