رسالة نتنياهو لطهران.. "سنطال أسراركم أينما كانت"

اليكم تفاصيل هذا الخبر رسالة نتنياهو لطهران.. "سنطال أسراركم أينما كانت"

track?id=862bcc1a-da11-4b62-b469-d9115fa
رسالة نتنياهو لطهران.. "سنطال أسراركم أينما كانت"آخر تحديث: الثلاثاء 15 شعبان 1439 هـ - 1 مايو 2018م

المصدر: القدس- زياد حلبي

أثار العرض الدراماتيكي الذي قدمه نتنياهو، حول ما اعتبره أدلة على أن إيران خدعت العالم وكانت تملك برنامجاً نووياً عسكرياً سرياً، جدلاً داخل #إسرائيل بين التوقف عند الإنجاز الاستخباراتي غير المسبوق، بالحصول على الأرشيف الكامل لخطة إيران السرية لإنتاج سلاح نووي، الذي يشمل نصف طن من المواد الاستخباراتية، من بينها ٥٥ ألف وثيقة ومثلها من الأقراص المدمجة، إلى جانب أدلة جديدة على أن إيران خرقت أو تخرق الاتفاق النووي الذي وقعته مع الغرب عام ٢٠١٥.

فقد انتقد المستشار السابق للأمن القومي الإسرائيلي، عوزي أراد، خطاب نتنياهو بقوة.  وحذر قائلاً: "إنه قد يتحول إلى سلاح ذي حدين، فمن ناحية كان هناك إنجاز استخباراتي كبير، لكن ما قاله نتنياهو "قديم" بمعنى موجود سابقاً في موقع  #الوكالة_الدولية_للطاقة_الدولية "

هذا التوجه اتفق مع معظم تحليلات الخبراء في إسرائيل الذين رأوا أن العنوان الحقيقي لخطاب نتنياهو أبرز غياب دليل حسي جديد يؤكد أن إيران قامت أو تقوم حالياً بخرق الاتفاق.

إنجاز استخباراتي رادع!

إلا أن العنصر الأكثر إثارة، في كل ما حصل، هو حقيقة أن جهاز #الموساد الإسرائيلي، نجح بنقل أرشيف كامل من نصف طن من المواد من طهران التي تبعد 1000 كيلومتر إلى إسرائيل.

ولا شك أن الكشف عن ذلك جاء ربما لتمرير رسالة رادعة للإيرانيين بأن أكثر الأسرار خطورة وتفجيراً في إيران معروفة لإسرائيل، وبالتالي لا يستطيع أن يحميها أحد، كما لا يمكن للحرس الثوري الإيراني أن يمنع كشفها، وقد تعول إسرائيل على أن يؤثر ذلك على قرارات إيران بشأن التهديد الوحيد القائم لإسرائيل وهو التقليدي، أي على قرار خوض حرب مع إسرائيل من عدمه، في ظل الضربات المتلاحقة للتموضع الإيراني في سوريا، والتي دمرت أكثر من 200 صاروخ باليستي في الغارات الأخيرة.

والمثير حقا كان تسريب معلومات عن واحدة من أبرز عمليات الموساد الخارجية، حيث تم اكتشاف المخزن الذي خبأت فيه إيران أرشيفها النووي السري، في طهران عام ٢٠١٦ ووضع تحت متابعة حثيثة، وفقط في يناير الماضي، تمكن عملاء الموساد من دخول المخزن والحصول على ما فيه من وثائق، وتم تهريبها في الْيَوْم ذاته إلى إسرائيل. وبعدها بأيام أطلع رئيس الموساد، يوسي كوهين، الرئيس الأميركي على ما تم اكتشافه أما توقيت النشر فخضع لاستكمال ترجمة الوثائق وتحليل المعلومات!

وقال مسؤول إسرائيلي لصحيفة "نيويورك تايمز" إن العملية السرية التي نفذها الموساد في يناير/كانون الثاني 2018 في إيران، استغرقت ليلة واحدة فقط. وحصلت خلالها إسرائيل "على 55 ألف صفحة من المعلومات الاستخباراتية، ومحفوظة كملفات في 183 قرصاً مدمجاً، بشأن الملف النووي الإيراني"، وأكد المسؤول الإسرائيلي أن تلك المعلومات "ستجرم إيران بشأن ملفها النووي".
 

هدية لترمب!

ولو أن نتنياهو بدأ خطابه بما أنهاه: "أتمنى أن يتخذ الرئيس ترمب القرار الصحيح من أجل الولايات المتحدة وإسرائيل وأمن العالم …" لفهم ما قيل في سياقه.

فنتنياهو، غامر بكشف اُسلوب عمل الموساد، لتحقيق هدف استراتيجي، ألا وهو إقناع ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في ١٢ من مايو.

وعلى الأغلب، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي، فعل ذلك لتسويق هذا الانسحاب دولياً، ولخشيته ربما من احتمال ضئيل مرتبط بشخصية ترمب، ويتجسد في إمكانية أن يعدل في اللحظة الأخيرة عن الانسحاب من النووي مع إيران.

لكن جهد نتنياهو في هذا الاتجاه لا يبدو ذا جدوى في إقناع باقي الدول الموقعة،  وهو ما سمعه من بوتين هاتفياً، إذ أكد الرئيس الروسي أن الاتفاق النووي ضمانة للسلم الدولي والاستقرار،  ومن ردود فعل أوروبية كرد فعل الألمان الذين لم يجدوا جديدا في أقوال نتنياهو، وأكدوا غياب أي دليل على خرق الاتفاق من قبل إيران.

 ولربما كان على نتنياهو أن ينتبه لإقناع رئيس هيئة أركان جيشه، الجنرال غادي إيزنكوت، الذي قال في الثلاثين من مارس، بعد الحصول على الوثائق الإيرانية بشهرين، إن الاستخبارات الإسرائيلية كانت لتعرف بأي خرق إيراني للاتفاق أو أي مؤشرات على خروقات إيرانية له.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رسالة نتنياهو لطهران.. "سنطال أسراركم أينما كانت" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : العربية نت

السابق الحرازين: سلوك السفير الأمريكي في إسرائيل لا علاقة له بالدبلوماسية
التالى الإمارات تنفي مساعدة ترامب في الفوز بالانتخابات