طبيب ترمب: اقتحمو عيادتي وسرقو ملفات الرئيس

يذكر أن بورنستين كان قد صرّح من قبل أنه كتب الخطاب على عجل بينما كان يفحص مرضى آخرين.

يذكر أن بورنستين كان قد صرّح من قبل أنه كتب الخطاب على عجل بينما كان يفحص مرضى آخرين.

نفت الرئاسة الأمريكية ادعاءات الطبيب السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن مقرّبين من ترامب "هاجموا" العام الماضي عيادته، وصادروا الملف الطبي الخاص بترامب وتسببوا بفوضى كبيرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحفيين، إن ما حدث في عيادة الطبيب هارولد بورنستين في نيويورك "إجراء طبيعي"، مؤكدة أن الأمر اقتصر على "نقل هذه الملفات إلى الوحدة الطبية في البيت الأبيض".

وذكر بورنستين في حديث لشبكة "ان بي سي" الثلاثاء، أن عيادته تعرضت في فبراير 2017، وبعد أيام من تصريحه لصحيفة "نيويورك تايمز"، بأن ترامب يتناول عقاقير تعزز إعادة إنبات الشعر، لـ"غارة" من ثلاثة رجال مقربين من الرئيس، تسببوا خلالها بـ"فوضى عارمة"، وصادروا كل الوثائق المتعلقة بالرئيس.

وأضاف بورنستين الذي كان طبيب ترامب الخاص لـ35 عاما، أن الرجال الثلاثة "مكثوا ما بين 25 و30 دقيقة، وخلفوا فوضى عارمة"، مشيرا إلى أنه شعر يومها بـ"التعرض للاغتصاب والترويع والحزن".

وأكد بورنستين، أنه تعرّف على اثنين من المهاجمين، وهما كيث شيلر الحارس الشخصي لترامب، وآلان غارتن المحامي في مجموعة ترامب.

أعلن الطبيب السابق لدونالد ترمب الثلاثاء أن مقرّبين من الملياردير "أغاروا" العام الماضي على عيادته وصادروا الملف الطبي للرئيس متسبّبين بـ"فوضى عارمة"، في اتهام سارعت الرئاسة الأميركية إلى نفيه، مؤكدةً أن ما جرى كان "إجراء طبيعياً" لنقل الملف الطبي للرئيس إلى البيت الأبيض.

وكان الطبيب بورنستين قال في مقابلة مع شبكة "ان. بي. سي" الثلاثاء إن عيادته تعرضت في شباط/فبراير 2017، بعيد أيام قليلة من قوله لصحيفة "نيويورك تايمز" إن #ترمب يتناول عقاقير تعزز إعادة إنبات الشعر، لـ"غارة" من جانب ثلاثة رجال مقربين من الرئيس تسبّبوا خلالها بـ"فوضى عارمة" وصادروا كل الوثائق المتعلقة بالرئيس.

وأضاف الطبيب البالغ من العمر 70 عاماً إن الرجال الثلاثة "مكثوا ما بين 25 و30 دقيقة. كانت فوضى عارمة"، مشيراً إلى أنه شعر يومها بـ"التعرض للاغتصاب والترويع وبالحزن".

وأكد بورنستين أنه تعرّف إلى اثنين من الرجال الثلاثة هما كيث شيلر الحارس الشخصي لترمب وآلان غارتن المحامي في "مجموعة ترمب".

وبحسب "ان. بي. سي"، فإن بورنستين كان طوال 35 عاماً الطبيب الشخصي لترمب.

في سياق آخر، كشف بورنستين أن "الخطاب الطبي" الذي نشرته الحملة الانتخابية لترمب عام 2015 والذي يؤكد أن ترمب سيكون "الشخص الأوفر صحة على الإطلاق الذي يُنتخب للرئاسة" هو خطاب كتبه المرشح بنفسه.

وقال بورنستين لشبكة "سي. إن. إن": "أملى ترمب هذا الخطاب بالكامل. أنا لم أكتب ذلك الخطاب". وكرر الطبيب هذه الرواية نفسها في مقابلته اللاحقة مع شبكة "إن. بي. سي. نيوز"، أما البيت الأبيض فلم يعلّق عليها.

وذكر الخطاب الذي وقعه بورنستين، الذي قال إنه يعالج ترمب منذ عام 1980: "أجري للسيد ترمب فحص طبي كامل حديث ولم يظهر سوى نتائج إيجابية".

وجاء في الخطاب: "في الواقع، فإن ضغط الدم لديه 65/110، ونتائج المختبر كانت ممتازة على نحو مذهل. وقوته البدنية وقدرته على التحمل غير عادية". ومضى يقول: "يمكنني أن أقرر على نحو لا لبس فيه بأن السيد ترمب إذا انتُخب سيكون أوفر الأشخاص صحة ينتخب للرئاسة على الإطلاق".

واعتبر بورنستين في حديثه أمس مع شبكة"إن. بي. سي" أن وصف "الأوفر صحة" كان "فكاهة سوداء".

وقال الطبيب لشبكة "سي. إن. إن" إنه كان في السيارة مع زوجته في سنترال بارك عندما قرأ ترمب الخطاب. وقد نشرت الحملة الانتخابية الخطاب في ديسمبر/كانون الأول 2015.

يذكر أن بورنستين كان قد صرّح من قبل أنه كتب الخطاب على عجل بينما كان يفحص مرضى آخرين.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر طبيب ترمب: اقتحمو عيادتي وسرقو ملفات الرئيس برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البوابة العربية

السابق 4 أحزاب تركية تتحالف ضد أردوغان
التالى الرباعية الدولية جددت دعمها للعملية السياسية بليبيا والتزامها بوحدة أراضيها