أخبار عاجلة

سياسي: أمريكا لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس"

سياسي: أمريكا لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس"
سياسي: أمريكا لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس"

وإليكم تفاصيل الخبر سياسي: أمريكا لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس"

قال السياسي السوري والأمين العام لاتحاد القوى السورية، الدكتور فجر زيدان، إن تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بشأن عمل أمريكا على تفكيك سوريا، هو أدق ما يمكن وصف الموقف الأمريكي به.

وأضاف زيدان، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم، أن أمريكا تدعم كافة التحركات ضد الدولة السورية، والتنظيمات الإرهابية، بالمال والخبرة والسلاح، وإذا لم يستطع هذا الدعم أن يحقق نتائج، تختلق الأزمات مثل أزمة الكيماوي لتتدخل بنفسها عسكريا، ولإلهاء الدولة والجيش عن دورهما في مكافحة الإرهاب.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية طوال الوقت تعمد إلى تشويه الدولة السورية بقيادة الرئيس بشار الأسد، وفي الوقت نفسه تصر على حماية الدواعش الذين يرتكبون كافة الانتهاكات، إضافة إلى التعاون الكامل مع إرهابيي جيش الإسلام، الذين ألفوا وأنتجوا وأخرجوا ومثلوا فيلم الكيماوي الأخير، في دوما بالغوطة الشرقية. 

وتابع: "لا يمكن أن ننسى الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية، من أجل الاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي، لتتحكم أمريكا فيها دون جهد يذكر، كذلك لا يمكن أن ننسى الغارة الأمريكية التي شنتها الولايات المتحدة على موقع للجيش العربي السوري في دير الزور، والتي اتضح لاحقا أن الهدف منها حماية موقع للدواعش".

وأردف: "إذا نسينا كل ذلك، كيف ننسى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي قادت الموقف الرافض لاستهداف عناصر داعش الفارين من مدينة البوكمال، بعد معركة حامية الوطيس مع الجيش السوري، والذين لم يكونوا قد سلموا أنفسهم، بدعوى فتحهم الطريق للتسليم وبالتالي يعاملون كأسرى حرب، بينما الحقيقة أن شروط أسرى الحرب لا تنطبق عليهم من الأساس".

وأكد السياسي السوري فجر زيدان، أن الولايات المتحدة لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس"، فهي تعتبر الوجود الروسي في سوريا خطرا على طموحاتها المستقبلية في هذه الدولة، لذلك رغم إعلان ترامب رغبته في الخروج وسحب قواته من سوريا، إلا أن الأمر الوحيد الذي يدفعه للبقاء حاليا هو الحضور الروسي القوي، لدى الدولة ولدى الجيش ولدى الشعب السوري.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، قال في تصريحات صحفية، إن الولايات المتحدة الأمريكية "تنشط بالتمركز على ضفة الفرات الشرقية في سوريا"، مضيفا أن أمريكا تتبع عمليا نهج تفكيك البلاد (يقصد سوريا).

وأعلن لافروف أن العلاقات الروسية الأمريكية مستمرة في التدهور "والرهاب الروسي الفائض على مستوى المؤسسة الأمريكية ألغى مبادرة ترامب الإيجابية"، مؤكدا أنه إذا نتجت بعض الدوافع الإيجابية عن الرئيس الأمريكي "إنهم يلغونها تماما بسبب الرهاب الروسي الفائض في المؤسسة الأمريكية".

وتابع لافروف أن "الرهاب في المؤسسة الأمريكية يجعلهم يقدمون بلدنا على أنها تهديد"، فهم في المؤسسة الأمريكية يدعون إلى "كبح روسيا المنتظم" باستخدام العقوبات وغيرها من آليات الضغط، مضيفا "مفهوم أن هذا كله ولد من الصراعات السياسية الداخلية في واشنطن، ولا يمت للواقع بصلة".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر سياسي: أمريكا لديها هاجس في سوريا اسمه "الروس" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

السابق مقتل فلسطينيين بقصف إسرائيلي على غزة
التالى "البريطانية المحتجزة" تواجه تهما جديدة في إيران