أخبار عاجلة
أحمد توفيق يؤدي مناسك العمرة -

مع احتباس الأنفاس.. هكذا تقرأ الصحف العالمية قرار ترامب المنتظر بشأن “النووي الإيراني”

مع احتباس الأنفاس.. هكذا تقرأ الصحف العالمية قرار ترامب المنتظر بشأن “النووي الإيراني”
مع احتباس الأنفاس.. هكذا تقرأ الصحف العالمية قرار ترامب المنتظر بشأن “النووي الإيراني”

قبل ساعات من الموعد الذي حدده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإعلان رسميًا عن موقفه من اتفاق “النووي الإيراني”، رجّحت صحيفة نيويورك تايمز وشبكة سي أن بي سي التلفزيونية أن يأتي قرار ترامب بقتل ذاك الاتفاق الدولي الذي أُبرم عام 2015.

يشار إلى أن الثاني عشر من الشهر الحالي هو الموعد السنوي المفترض أن تقرر فيه الإدارة الأمريكية ما ستفعله مع “النووي الإيراني” وهي الاتفاقية الدولية المعروفة باسم JCPOA.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية اشتعلت التكهنات بما سيفعله ترامب بعد أن وعد مكررًا بإلغاء هذا الاتفاق الذي أبرمه سلفه باراك أوباما، ووصفه ترامب بأنه تفريط مجحف وتنازل مكلف من طرف الولايات المتحدة.

وقد جاء الكشف الإسرائيلي عن سرقة وثائق النووي الإيراني والحديث عن تدليس وكذب من طرف إيران في محادثاتها الدولية بهذا الخصوص، ليفاقم من حدة التكهنات وتباعدها بين من يؤيد الاستمرار في الاتفاق كما تدعو أوروبا، وبين من يدعو للمراجعة الجذرية أو الإلغاء، كما تفعل إسرائيل وإدارة ترامب.

ترقب وحبس أنفاس

وفي الأثناء نشر ترامب مساء أمس أنه سيعلن قراره النهائي في الساعة الثانية من فجر اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ليترك العالم في حالة احتباس للأنفاس بانتظار قرار سيعني الكثير لمختلف دول العالم وفي مقدمتها الشرق الأوسط

ارتفاع أسعار النفط

صحيفة “نيويورك تايمز” نقلت اليوم عن خبراء ذوي اختصاص ترجيحهم بأن ترامب سيعلن الخروج من الاتفاق، وهو نفسه ما رجّحته شبكة “سي أن بي سي” بالقول: “إن ترامب سيقتل الاتفاقية”. وزادت على ذلك التكهن بارتفاعات جيدة في أسعار النفط ولفترة طويلة.

صحيفة “وول ستريت جورنال” تناولت أيضًا موضوع الارتفاع المنتظر في أسعار النفط، نتيجة قرار ترامب، مشيرة إلى أنه لا توجد حتى الآن أية إشارة لتغيير في الموقف الأوروبي الذي بات الآن يقبل بمراجعة إذا كانت بلاده ستنسحب من الاتفاق.

مواجهة محتملة في سوريا

وفي المقابل حذّرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم، من أن ما ينوي أن يعلنه ترامب، بعد ساعات، سيضع إسرائيل تحت طائلة الخطر المباشر.

وأشارت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد استطاع أن يقنع ترامب بأن مغادرة الولايات المتحدة لاتفاقية “النووي الإيراني” هي خطوة تحمي إسرائيل، علمًا بأن الخطوة تحمل في طياتها نذر حرب شاملة بين إسرائيل وإيران في سوريا.

السابق المدارس تستأنف العمل في الغوطة الشرقية المحررة من المسلحين
التالى مصرع 20 شخصا بحادث سير في أوغندا