لندن تدرس منح أيرلندا الشمالية “صفة بريطانية أوروبية مشتركة‎”

-

لندن تدرس منح أيرلندا الشمالية “صفة بريطانية أوروبية مشتركة‎”

السلطات البريطانية تبحث إقامة منطقة تجارة حدودية عازلة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

المصدر: رويترز

قال مسؤول حكومي بريطاني، إن بلاده تبحث محاولة كسر الجمود في محادثات خروجها من الاتحاد الأوروبي باقتراح منح أيرلندا الشمالية صفة بريطانية أوروبية مشتركة تمكنها من التجارة بحرية مع الطرفين.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الحكومة البريطانية بحثت اقتراح إقامة منطقة تجارة حدودية عازلة على مساحة 16 كيلومترًا ليستخدمها التجار المحليون كمزارعي منتجات الألبان بعد أن تخرج بريطانيا من التكتل.

وأشار إلى أن هذا الاقتراح من بين الأفكار المطروحة للمناقشة.

وامتنعت متحدثة باسم وزارة شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي عن التعليق.

وستصبح أيرلندا الشمالية الحدود البرية الوحيدة لبريطانيا مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج لندن من التكتل في مارس/ آذار 2019، ولا تزال هي أصعب قضايا المحادثات بين الجانبين كما تمثل تهديدًا للسلام في المنطقة.

 وذكرت صحيفة “ذا صن”، نقلًا عن مسؤول بريطاني كبير، أن المنطقة الاقتصادية الخاصة ستسمح للتجار الذين يمثلون 90% من حركة المرور عبر الحدود بالعمل وفقًا للقواعد نفسها المعمول بها جنوب الحدود.

ومن المرجح ألا تلقى الفكرة صدى لدى الحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية الذي يؤيد حكومة الأقلية بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إذ قال الحزب إنه سيعارض أي اتفاق للخروج ينص على التعامل مع المنطقة وفقًا لقواعد مختلفة عن باقي بريطانيا.

ويلتزم الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بالإبقاء على حرية انتقال البشر والبضائع عبر الحدود الأيرلندية دون العودة إلى نقاط التفتيش التي تعيد إلى الأذهان ثلاثة عقود من العنف في المنطقة انتهت باتفاق الجمعة العظيمة عام 1998.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظاتdesk (at) eremnews.com

تاريخ النشريونيو ,01 / 2018 10:52 GMT

تاريخ التحديثيونيو ,01 / 2018 10:52 GMT

رويترز

السابق عاجل.. أمر ملكي جديد من خادم الحرمين بشأن إعفاء مسئول كبير من منصبه
التالى ميدو: "سذاجة بعض اللاعبين تكلف منتخباتنا!!"