أخبار عاجلة
  6 آلاف مريض بالجوع في صنعاء -

«المياه تشعل إيران».. قتلى وجرحى في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين

«المياه تشعل إيران».. قتلى وجرحى في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين
«المياه تشعل إيران».. قتلى وجرحى في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين

اليكم تفاصيل هذا الخبر «المياه تشعل إيران».. قتلى وجرحى في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين

تحولت اعتصامات سلمية في مدينة «خرمشهر» جنوب إيران، إلى مواجهات عنيفة بين رجالة الشرطة والمتظاهرين.

واندلعت المظاهرات، احتجاجا على انقطاع المياه النظيفة في المدينة ومدن مجاورة أخرى، خاصة بعد وصول درجات الحرارة في تلك المنطقة إلى أكثر من 43 درجة مئوية، وفقا لما ذكرته CNN.

واستخدمت الشرطة الإيرانية، السبت، الغاز المسيل للدموع للسيطرة على الجموع، ورد المتظاهرون بإلقاء الحجارة، ما أدى إلى إحداث ضرر في بعض الممتلكات العامة، ومنها متحف الدفاع المقدس وأحد الجسور في المدينة.

اقرأ أيضًا: «بوليتكو»: مظاهرات إيران بمثابة «سكرات الموت» لنظام الملالي 

وقال المتظاهرون، إن شخصا واحدا على الأقل قتل خلال المظاهرة، وفقا لما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن شبكة "CNN" أشارت خلال تقريرها إلى أنها لم تتمكن من تأكيد هذه المعلومات.

وأفادت بعض المصادر بمقتل أربعة متظاهرين على يد القوات الأمنية خلال الساعات الماضية، وفقا للعربية.

ولم يرد أي تصريح رسمي من الحكومة الإيرانية حول الاحتجاجات في المحمرة رغم انتشار الأخبار في الوكالات شبه الرسمية مثل "إيسنا" و"إيلنا".

اقرأ أيضًا: مظاهرات إيران.. مطالب اقتصادية ملحة ورسائل احتجاج سياسية 

ومن بين أبرز الشعارات التي رددها المحتجون في اليوم الأول قرب مسجد "الجامع" أمام عدد من المسؤولين "باسم الدين سرقونا الحرامية".

ويتهم العرب الأهوازيون في جنوب غرب إيران، حكومة طهران بتنفيذ سياسات تمييزية منظمة، منها حرف مياه الأنهر مثل كارون والكرخة، وتجفيف الأهوار، وتصحير الأراضي الزراعية في المنطقة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «المياه تشعل إيران».. قتلى وجرحى في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : التحرير الإخبـاري

السابق صحيفة إيرانية: نفوذنا ينهار في العراق بسبب هذا الرجل.. هتافات مناوئة ومستقبل قاتم
التالى على ذمة صحيفة مصرية .. نصف مليار دولار فاتورة حفل تنصيب أردوغان رئيسا لتركيا!