أخبار عاجلة
عودة إلى الليالي المحمدية -
"بديعة" لوزيرة التضامن: أعول أمي ونريد دخلًا -
تفاصيل مؤتمر التنوع البيولوجي في شرم الشيخ -
تامر حسني يرد على الانتقادات الموجهة لـThe Voice Kids -
أنغام تروي تفاصيل معاناتها مع مرض الاكتئاب (فيديو) -
تعرف على أول ضابطة تنفيذية لسفينة نووية -

باكستان تطلق سراح قائدين كبيرين من “طالبان”‎

باكستان تطلق سراح قائدين كبيرين من “طالبان”‎
باكستان تطلق سراح قائدين كبيرين من “طالبان”‎

قال أعضاء كبار في حركة طالبان الأفغانية، اليوم الخميس، إن باكستان أطلقت سراح أحد مؤسسي الحركة ومعه قائد عسكري كبير وسمحت لهما بالانضمام إلى أسرتيهما.

ورفضت باكستان التعليق على هذه الأنباء، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد فيصل اليوم الخميس للصحفيين إنه “لا يفضل التعليق على تقارير إعلامية”.

وقال خبراء أمنيون في كابول إن هذا التحرك قد يكون نتيجة محادثات أطلقها المبعوث الأمريكي الخاص زلماي خليل زاد مع طالبان.

وفي وقت سابق من هذا الشهر التقى خليل زاد مع قادة طالبان بدولة قطر في إطار جهود لإيجاد سبيل لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عامًا في أفغانستان.

ونقلت “رويترز” عن ثلاثة من كبار قادة طالبان، اشترطوا عدم نشر أسمائهم، قولهم إن “الملا عبد الغني باردار أحد مؤسسي طالبان والرجل الثاني سابقًا في الحركة أطلق سراحه بعد مفاوضات رفيعة المستوى”.

كما أطلق سراح الملا عبد الصمد ساني القائد البارز في طالبان.

وأشار مسؤول رفيع في أفغانستان تحدث أيضًا شريطة عدم نشر اسمه إلى أن “السلطات الأفغانية تعتقد أن إسلام اباد أطلقت سراح باردار وساني هذا الأسبوع مع الملا محمد رسول وهو رجل بارز في طالبان أيضًا”.

وأضاف المسؤول الأفغاني أن رسول هو قائد مجلس الشورى الأعلى لإمارة أفغانستان الإسلامية، وهي جماعة تابعة لطالبان في أفغانستان.

وكان باردار الذي نسق العمليات القتالية للجماعة في جنوب أفغانستان قد ألقي القبض عليه في 2010 على يد فريق من المخابرات العسكرية الباكستانية ووكالة المخابرات الباكستانية والمخابرات المركزية الأمريكية.

وقال عضو بارز من حركة طالبان في إقليم هلمند الأفغاني: “قادتنا عادوا إلينا ونحن نحتفل بتحريرهم”.

وتابع أن “قادة طالبان أطلق سراحهم من السجن قبل أسبوع لكنهم انضموا إلى عائلاتهم أمس الأربعاء، ولم يتضح ما هي التهم التي واجهها هؤلاء الرجال في باكستان”.

السابق غزة تشتعل
التالى هل تنجح "قمة باليرمو" في التوفيق بين السراج وحفتر؟