أخبار عاجلة
شاهد.. مهاجرون حقيقيون في لوحات! -
البورصة تغلق تداولاتها على 3.1 مليون دينار -
تجدد الأزمة بين مصر و"BBC" العربية بسبب السيسي -

بينهن فرنسيات وألمانيات.. الكشف عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات في العراق

بينهن فرنسيات وألمانيات.. الكشف عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات في العراق
بينهن فرنسيات وألمانيات.. الكشف عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات في العراق

اليكم تفاصيل هذا الخبر بينهن فرنسيات وألمانيات.. الكشف عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات في العراق

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات المتواجدات في السجون العراقية، مشيرة الى ان من بينهم فرنسيات والمانيات.

نقلت سبوتنك عن عضو المفوضية علي البياتي قوله ان "هناك أكثر من 1500 امرأة من نساء "داعش" الأجنبيات من ثلاث دول، موجودات في سجن خاص في العراق، مع أطفالهن"، مشيرا الى ان "النساء الفرنسيات الثلاثة، زوجات عناصر داعش الإرهابي، في سجن عراقي، مع طفلين فرنسيين".



وأضاف البياتي "كما توجد امرأة، وثلاثة أطفال، ألمانيي الجنسية، وثلاث نساء، مع ثلاثة أطفال، من أمريكا الجنوبية، من عائلات داعش الإرهابي في السجن داخل العراق"، مبينا انه "لا توجد أي مصلحة لتواجد أكثر من ألف وسبعمائة، من الأطفال والنساء الأجانب، في العراق وعلى الحكومة العراقية، مطالبة دولهم باستلامهم، وتسليمهم إلى دولهم، لأن بلدانهم، هي من تتحمل سبب توجههم إلى هذا الفكر المتطرف، والانتماء لداعش سواء بإرادتهم أم غرر بهم".

واكد ان "لكن من تثبت عليهم جرائم فبالإمكان محاكمتهم وفق القوانين العراقية مع تحمل دولهم تكاليف بقاءهم فترة الحكم"، لافتا الى ان "العراق يتحمل عبء وتكاليف وجود هذه النساء، والأطفال على الرغم من قلة إمكانياته كبنى تحتية أو إمكانيات مادية، أو خدمية".

وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، قد كشف في السادس من شباط، عن إحصائية تضمنت عدد النساء والأطفال الروس، في سجون البلاد، لافتا الى ان هناك نحو 70 امرأة، و124 طفلا من مواطني روسيا، في سجن بالعراق، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش".


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بينهن فرنسيات وألمانيات.. الكشف عن عدد "الداعشيات" الأجنبيات في العراق برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : السومرية نيوز

السابق معهد الاستهلاك: المواطن التونسي لديه الحلّ لمعالجة التضخّم وتدنّي الدينار
التالى منظمة العفو الدولية تدعو قوات الأمن الجزائرية إلى ضبط النفس